محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

لم يستجب لطلبه عدم التطرق لها التزاما بمبدأ «النأي بالنفس»

القضية السورية تخرج السفير اللبناني من حفل «ذكرى استشهاد الحريري»

2012/03/27   09:40 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
القضية السورية تخرج السفير اللبناني من حفل «ذكرى استشهاد الحريري»

محمد الكندري: لابد من زوال الأسد بأسرع وقت ممكن
محمد الحجار: أي حل يطرح للأزمة السورية يجب أن يرتكز على إسقاط النظام
السفير النعماني: اللبنانيون في الكويت يعيشون أوضاعاً متميزة جداً


كتب حمد العازمي:
ألقت القضية السورية بظلالها على أجواء حفل إحياء الذكري السابعة لاستشهاد رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري التي نظمته الجالية اللبنانية مساء أمس الأول بقاعة سلوى الصباح بحضور النائب د.محمد الكندري بالاضافة الى النائبين في البرلمان اللبناني محمد الحجار وقاسم عبدالعزيز، على الرغم من طلب السفير اللبناني د.بسام النعماني من نواب البرلمان اللبناني عدم التطرق الى القضية السورية وعدم إحراجه أو الزج به في هذه القضية لأنه يمثل الجهه الرسمية للدولة اللبنانية التي تتبنى مبدأ «النأي بالنفس» عن هذا الموضوع، الا ان النائب قاسم عبدالعزيز تغاضى عن هذا الطلب وتحدث عن الوضع في سورية وتهجم على نظام دمشق فما كان من النعماني الا ان انسحب من القاعة.

خسارة

من جانبه أكد النائب د.محمد الكندري عمق العلاقات الأخوية التي تجمع كلا من لبنان والكويت حكومة وشعبا ووصفها بالمتميزة جدا، وخصوصا في ظل وجود روابط وعلاقة بين الشعبين تمتد الى فترة الأربعينيات من القرن الماضي، على اعتبار ان لبنان هي المحطة السياحية الرئيسية للكويتيين، مستذكرا الموقف اللبناني الطيب والداعم للحق الكويتي إبان الغزو العراقي الغاشم، ومواقف رئيس الوزراء الراحل رفيق الحريري الداعم المؤيد للقضية الكويتية، حيث ان لبنان كانت أول دولة عربية تدين وتشجب العدوان العراقي على الكويت، مشيرا الى ان استشهاد الرئيس رفيق الحريري خسارة للبنان والكويت وللأمة العربية وللانسانية جميعا.
وكان الكندري قد صرح قائلا: الوضع في سورية مأساوي، وأنه يتمنى زوال نظام بشار الأسد بأسرع وقت ممكن حتى يحقق الشعبه كرامته.
ومن جانبه أكد النائب في البرلمان اللبناني قاسم عبدالعزيز عمق ومتانة العلاقات الثنائية التي تجمع البلدين الشقيقين، معتبرا ان زيارته الى الكويت زيارة لأهله ووطنه الثاني، وقال: اللبنانيون يعتبرون الكويت وطنهم الثاني كما هو الحال بالنسبة للكويتيين، ولا ننسى ان الكويت ساهمت في عملية إعمار لبنان، ونود بهذه المناسبة ان نشكر الدوحة الصباحية المباركة وشعب الكويت على مواقفهم الداعمة لنا، ولايمكن ان ننسى ان نعرب عن خالص امتناننا وشكرنا الخاص الى صاحب السمو أمير البلاد صاحب الأيادي الخيرة الذي ندين له بالكثير منذ اجتماع الجزائر حين كان وزير للخارجية آنذاك.

قمع

من جهته شدد النائب اللبناني محمد الحجار على أهمية العلاقات الثنائية، فالشعبان اللبناني والكويتي يرتبطان بعلاقة قديمة جدا رسخت أواصر الاخوة والمحبة، وهي علاقة يمكن ان تكون مثالا يحتذى به للمرحلة المقبلة، مرحلة يجري البحث فيها عن نظام عربي جديد.
وحول الوضع السوري قال: ما يتعرض له الشعب السوري من جرائم على يد نظام الرئيس بشار الاسد يفرض نفسه على المنطقة ككل، ويفرض نفسه أيضا على كل اللقاءات الاعلامية والشعبية وفي كل المجالس، في ظل قمع غير مسبوق يمارسه نظام حاكم بحق شعبه.
وأضاف: أي حل يطرح للأزمة في سورية لابد ان يرتكز على ما يريده الشعب السوري، أي ازاحة واسقاط هذا النظام، والذهاب الى مرحلة انتقالية، يتسلم فيها الشعب مقدراته، وأعرب عن اعتقاده ان الوضع الأمني المتدهور لن ينتهي، ونظام الرئيس الأسد لن يوقف مجازره، اذ ان هذا النظام بات من الواضح أنه لن يرضى الا بسياسة الحسم العسكري.
وأشار الى ان هناك مصلحة لبنانية بزوال نظام الرئيس السوري بشار الأسد، فالبديل سيكون قطعا بديلا ديموقراطيا يحفظ كرامة الناس وكرامة السوريين، وهذا البديل سيكون حصانة للنظام البرلماني الديموقراطي في لبنان، وهذا ما عمل عليه الرئيس الشهيد رفيق الحريري منذ فترة طويلة من خلال انشاء علاقة ترتكز على مصالح مشتركة تسمح بتطوير النظام السوري.
وأضاف: في بتقديري نهاية الأزمة محكومة بذهاب النظام السوري وسقوطه، فعقارب الساعة لن تعود الى الوراء، والنظام ساقط لا محالة.

أوضاع متميزة

بدوره اعتبر السفير اللبناني لدى دولة الكويت د.بسام النعماني الأوضاع التي تعيشها الجالية اللبنانية في الخليج بالمتميزة مقارنة مع باقي دول العالم الأخرى، مؤكدا في الوقت نفسه ان اللبنانيين في الكويت يعيشون أوضاعا متميزة جدا.
وتطرق النعماني الى مناقب الشهيد الحريري والإنجازات التي قام بها اتجاه مجتمعه وبلده، الا أنه قدم بعض الملاحظات الى منظمي الحفل تتعلق ببعض الأمور التنظيمية مثل عدم دعوة كل أبناء الجالية الذين يمثلون مختلف التيارات والأطياف اللبنانية.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.1345
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top