محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

الوزير الخالد يؤكد تطابق وجهات النظر الكويتية ـ الفلبينية حول كافة القضايا

2012/03/25   06:49 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
الشيخ صباح الخالد
  الشيخ صباح الخالد



(كونا) -- أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ صباح خالد الحمد الصباح هنا اليوم تطابق وجهات النظر بين حكومتي دولة الكويت وجمهورية الفلبين حول مختلف القضايا الدولية وخاصة قضايا الشرق الاوسط واستقرار منطقة الخليج .
وفي تصريح لوكالة الانباء الكويتية وتلفزيون الكويت بمناسبة اختتام زيارة حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه الى الفلبين قال الخالد أن الكويت والفلبين يوليان اهتماما خاصا بأمن منطقة الخليج والذي يعد شريان العالم للطاقة الى جانب أمن واستقرار منطقة الشرق الاوسط عامة.
وأضاف أنه من هذا المنطلق فقد شملت المباحثات التي أجراها الجانبان في العاصمة مانيلا القضايا المتعلقة بأمن الخليج والشرق الاوسط مؤكدا اتفاق البلدين حول كافة القضايا والعمل على التنسيق في المحافل الدولية.
وقال الوزير الخالد أنه تلبية لدعوة كريمة من الرئيس الفلبيني بينينو اكينو الثالث قام حضرة صاحب السمو أمير البلاد والوفد المرافق له بزيارة جمهورية الفلبين بين 23 - 25 مارس الجاري حيث عقدت محادثات مثمرة مع الرئيس الفلبيني وأعضاء حكومته تناولت كافة أوجه التعاون بين البلدين.
وأضاف أن الفلبين تزخر بالعديد من الفرص الاستثمارية الكبيرة التي تهم الجانبين مشيرا الى وجود جالية فلبينية عريضة في دولة الكويت تصل الى 130 ألف يعملون في جميع التخصصات ما استوجب وضع أطر لمسار قادم في العلاقات بين البلدين وهذا ما تم الاتفاق عليه في المحادثات التي توجت بتوقيع أربعة اتفاقات.
وأوضح أن الاتفاقات شملت مجال العمالة في القطاع الاهلي والزراعة والامن الغذائي ومجال الثقافة لعام 2012 / 2014 الى جانب اتفاقية تبادل الاجراءات لحملة الجوازات الدبلوماسية والخاصة.
وقال الخالد "أن هذه الاتفاقات تؤطر مساعي البلدين لايجاد أجواء أفضل وآفاق أرحب لتعاون مستقبلي بين البلدين" مضيفا أن دولة الكويت تنظر الى الفلبين كبلد ذي فرص كثيرة ومجالات تهم الامن الغذائي ما أوجد اهتماما بتأطير التعاون معها في مجال الخدمات .
وأكد الخالد أن الثقافة مجال مهم في الحياة حيث "ان الثقافات تعمل على تقريب الشعوب وهذه من الاهداف الاساسية للسياسة الخارجية الكويتية".
من جانبه قال وزير التجارة الكويتي أنس الصالح في تصريح مماثل أن جمهورية الفلبين في الجانب التجاري بلد واعد مبينا أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بحدود 100 مليون دولار منها 90 مليون دولار صادرات فلبينية غذائية .
وأكد الصالح اهتمام دولة الكويت بالعمل على تذليل كافة العقبات التي تواجه الصادرات الفلبينية الى الكويت ما اعتبره دليلا على حرص وزارة التجارة على الأمن الغذائي وتوفير أكثر كمية من المواد الغذائية للمستهلك .
ومن منطلق اهتمام صاحب السمو أمير البلاد بتحويل الكويت الى مركز مالي واقتصادي قال الصالح "انه لشيء مهم أن يستثمر الموقع الاستراتيجي الذي تتمتع به الكويت ومن الممكن في الشق الغذائي أن تستقطب المنتجات الفلبينية من خضروات طازجه وأرز وغيره ويعاد توزيعها فى دول المنطقة ".
هذا ومن المتوقع أن ييعود حضرة صاحب السمو أمير البلاد والوفد المرافق له الى أرض الوطن غدا الاثنين.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7527
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top