الجيل الجديد  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

رأي طلابي

2012/01/10   06:51 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
رأي طلابي



المخيمات والبيئة

جميعا نتطلع نحو حياة حضارية آمنة ومتعاونة واهم اوجهها المتقدمة هو نشر المعلومات في موضوع البيئة والاستزادة بما هو متوفر عنها والمساهمة في حمايتها قد لا تتمكن من الوصول الى تحقيق اهدافنا وقد نحقق جزءاً يسيراً منها ولكن بالتأكيد سوف نحقق هدفاً واحداً وهو نشر معلومة مفيدة على نحو ما في هذا المجال المهم لما فيه الصالح العام.
بدأ موسم الشتاء وما يصاحبه من انتشار للمخيمات الربيعية التي تنتشر بشكل كبير وعشوائي في رحاب الصحراء للاستمتاع بالطبيعة بعيدا عن المدينة ولكن لحظة ان هناك تراكماً للنفايات بالقرب من المخيمات وعدم حرص البعض على نظافة البيئة المحيطة بمخيمه ولا يقوم بنقل نفايات المخيم بمكانها المخصص لها وايضا البعض يقوم بحرق نفايات مخيمه وبالتالي قد تتسبب بأضرار منها تلوث الهواء الناتج عن حرق النفايات وتلوث التربة ايضا والمنظر غير الحضاري لمكان المخيم بعد الانتهاء منه وترك بقايا.

بسمة سعد الهاجري
تربية بيئية – كلية التربية

============


التلوث الضوئي

يقصد بالتلوث الضوئي الانزعاج المترتب عن الاضاءة غير الطبيعية ليلا واثار الانارة الاصطناعية الليلية على الحيوانات والنباتات وعائلة الفطريات والانظمة البيئية.
على الرغم من الابحاث العلمية قد اثبتت ان التعرض للضوء سواء الطبيعي او الصناعي يزيد من نشاط الانسان وهذا من فوائد الضوء ولكن الابحاث العلمية الحديثة اثبتت ايضا ان زيادة فترة التعرض للضوء لها اضرار على الانسان ومن هذه الاضرار:
زيادة نوبات الصداع والشعور بالارهاق والتعرض لدرجات مختلفة من التوتر وزيادة الاحساس بالقلق.
الحلول:
< وضع حساسات في الانارات حتى تطفأ اذا لم يكن احد بجوارها وهذا موجود في منازل كثيرة من البلدان.
< استخدام الانارات وقت الحاجة فقط.

دلال عادل صرام
تربية بيئية – كلية التربية


============


الّسِيلْيَاكْ

كم تعبوا بعض من الفئات في التعامل مع الأطباء الذين من المفروض ان يتفهموا حالاتهم ويراعوهم ويعالجوهم برؤية أغلبية الأطباء يفتحون أفواههم ويرفعون حاجبهم بعد سماع حالتهم ومرضهم المعروف باسم السيلياك، فهذا المرض ليس معروفاً عندنا –بغض النظر لمن بحث ودرس عنه شخصياً- على الرغم من وجود حالات قليلة مائلة للزيادة المستقبلية.
مرض السيلياك (الدابوق) هو عبارة عن نوع من الحساسية الخطيرة، تقوم على محاربة المواد الغذائية المحتوية لبروتين الجلوتين Gluten الموجود في القمح ومنتجاته المتنوعة من الحبوب كالشعير والجاودر وكذلك الشوفان وهذا البروتين يسبب اضرابات ومشاكل لاحتوائه الجيليادين Gliadin الذي تنتج عنه مناعة في الغشاء المخاطي للأمعاء ويسبب تكدس الخلايا اللمفاوية التالفة مما يؤدي الى تلف الأهداب villi (الخملات) وبذلك لا يحدث امتصاص للطعام عند مرضى الّسِيلْيَاكْ.
سبب ظهور وتكون المرض غير معروف، وعلاجه غير موجود، فلذلك لا يستطيع احد ان يشفى منه والحل الوحيد هو الامتناع عن الطعام الذي يحتوي جلوتين بقية الحياة او لمدة طويلة غير محددة.ويصيب مرض السيلياك في الأغلبية الأطفال في مرحلة الفطام الذي يعتمد فيها الطفل على اكتشاف الأطعمة المختلفة ويستلذ بمنتجات القمح المخصصة لمثل سنه كالبسكويت وحساء القمح الذائب فيكون الطفل نحيفا ولكن سيكون هنالك انتفاخ في المعدة، ويصيب المرض ايضا المراهقين في مرحلة المراهقة المبكرة الاّ ان هرمون النمو لن يعمل بشكل صحيح فالمرض يعيق هذا الهرمون مما يعمل على تباطؤ نمو الشخص ونحافته وصعوبة الحصول على الوزن الزائد، وفي نواحٍ اخرى يصيب المرض الشخص في كبر سنه فتظهر به ظواهر جديدة صعبة التشخيص، وبكثرة فروع المصابين بالمرض اكدت الدراسات ان المرض يمكن ان يصيب الناس بجميع الأعمار المتداولة، ويقال ان المرض كان موجودا في ما قبل التاريخ، حين وطئ الانسان القديم الأرض متبعا مراده.
ومن أهم الأعراض الخاصة به والتي تكون متشاركة والأكثر وجودا في مرضى الّسِيلْيَاكْ مشاكل في الهضم وفقر الدم (الأنيميا) وألم المفاصل والعضلات والعظام ومشاكل في النمو لدى اطفال السيلياك وشعور الوخز في الساقين والقرحة القلاعية والاسهال والامساك وانتفاخ المعدة وزيادة الشهية للأكل او العكس وخمول وتعب عام والاكتئاب والعزلة.
و للأسف لا توجد احصائية معينة خاصة بالكويت لعدد المرضى ولكن التوقعات تقول ان من الممكن ان يكون عددهم 1000 شخص الى يومنا هذا.

طارق نادر علي الخضري


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

109.3844
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top