الجيل الجديد  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

الاستشارات والتدريب في الآداب اختتم موسمه التدريبي

2012/01/03   05:53 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
الاستشارات والتدريب في الآداب اختتم موسمه التدريبي



كتبت بيبي الخضري:
@b_alkhodari

أنهى مكتب العميد المساعد للاستشارات والتدريب في كلية الآداب موسمه التدريبي الطلابي الأول للعام الدراسي 2012/2011 مختتماً مجموعة من البرامج التدريبية الطلابية التي نفذها المكتب بالتعاون مع اساتذة الجامعة لتدريب الطلبة من مختلف الكليات على أهم المهارات الادارية والتقنية والسلوكية التي من شأنها تطوير مستوى الطلبة ومساعدتهم في التغلب على اهم ما يواجههم من متاعب.
وفي هذا الشأن أشاد العميد المساعد للاستشارات والتدريب والتطوير د.عبدالهادي العجمي بالتطور الملحوظ الذي يشهده نشاط الوحده منذ تأسيسها الى اليوم مؤكداً على ان ارادة العمادة في تنفيذ هذا المشروع الطموح ما كان لينجح لولا مساهمة الأساتذة من كليات الجامعة الذي شاركوا متطوعين دون مقابل مادي لتدريب الطلبة وتوجيههم ومساعدتهم الأمر الذي نجله ونقدره لهؤلاء المعلمين الذين تجاوز تحملهم للمسؤولية جدران الفصول وكانوا العامل الأول والمؤثر لنجاح تجربة كلية الآداب في تدريب طلبة الجامعة خلال اليوم الدراسي مضيفاً بأننا نسعد كثيرا بكل الملاحظات الايجابية التي نرصدها من الطلبة وأهمها اقبالهم المشجع على التدريب خلال كل موسم تدريبي الأمر الذي يجعلنا أحيانا نقف عاجزين عن قبول جميع الطلبة المتقدمين لبرامج تدريبية معينة نتيجة قصور بعض الامكانات الفنية والمختبرات على احتواء هذه الأعداد.
وتمنى د.العجمي من الادارة العليا في جامعة الكويت أخذ تدريب الطلبة على محمل الجد وترسيخ التدريب كقيمة أساسية مساوية للتعليم داخل الجامعة مستشهدا بأعرق الجامعات العالمية التي تعطي التدريب أهمية قصوى وتسعى لتخريج طلبة متعلمين ومدربين في ان واحد مؤكداً على ان النجاح الحقيقي ليس بتخريج كم هائل من الطلبة لسوق العمل بل ان النجاح هو دعم سوق العمل المحلي بخريجين على مستوى عالي من التعليم والتدريب والحرفية تتلقفهم جهات العمل الحكومي والخاص ويمثلون اضافة نوعية لأي مؤسسة عمل تحتضنهم.
وبين د.العجمي قائلا: اننا في كلية الآداب نعمل جهدنا في مساعدة مخرجاتنا وطلبتنا لكن العمل الفردي والمنفصل لن يقود أبدا الى تغيير كلي وجذري للعملية التعليمية التي وان كان الجانب النظري فيها غاية في الأهمية لكنه يظل جانب قاصر يحتاج الجانب العملي والتطبيقي والتدريبي ليتم التعليم العالي في أكمل صوره مشيراً الى ضرورة طرح مقترح شامل للتدريب الطلابي لطلبة جامعة الكويت وفتح المجال لجميع الطلبة في مختلف مواقع الجامعة لنيل فرصتهم التدريبية داخل كلياتهم وبأماكن قريبة منهم مبيناً ان التدريب هو الحل الأمثل لسد أي قصور يشوب صحائف التخرج الخاصة بجميع الأقسام العلمية للكليات المختلفة.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.1248
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top