محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

افتتاح الحلقة النقاشية الأولى للحفاظ عليها بمعهد الأبحاث

ناجي المطيري: السلاحف البحرية مهددة بالانقراض

2014/12/09   11:18 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
ناجي المطيري: السلاحف البحرية مهددة بالانقراض

أماني الياقوت: حملة لنشر الوعي البيئي
مجبل المطوع: علاج وتأهيل في المركز العلمي


كونا: اكد المدير العام لمعهد الكويت للابحاث العلمية الدكتور ناجي المطيري وجود حاجة ملحة للعمل بشكل علمي وجاد لحماية السلاحف البحرية والحيلولة دون انقراضها لاسيما ان اعدادها تناقصت خلال العقود الاخيرة بدرجة كبيرة.جاء ذلك خلال افتتاح أعمال الحلقة النقاشية الاولى حول (الحفاظ على السلاحف البحرية وحمايتها في الكويت) التي ينظمها المعهد على مدار يومين تحت شعار (نحو مستقبل أفضل في الخليج) بمشاركة هيئات ومنظمات وجامعات محلية واقليمية وعالمية.وقال المطيري ان السلاحف البحرية من أهم الكائنات المعمرة في بحار العالم واستطاعت عبر الفترات التاريخية المختلفة العيش والتكيف مع التغيرات لكنها مهددة حاليا بخطر الانقراض عالميا.واوضح ان الحلقة تناقش الجهود التي ينظمها المعهد ضمن اطار اهتمامه بحماية التنوع البيولوجي واستدامة أنواعه والبحث عن حلول مناسبة تضمن الحفاظ على السلاحف البحرية في المياه الاقليمية الكويتية والمنطقة الخليجية.وذكر ان الدراسات المحلية السابقة تشير الى ان المياه الاقليمية الكويتية تزخر بالعديد من السلاحف وتم رصد خمسة أنواع منها على الأقل ترتاد المياه وسواحل الجزر تحديدا للتكاثر ووضع البيض وفقسه.وافاد بأن هناك العديد من المخاطر التي تهدد تلك السلاحف في البيئة البحرية الكويتية وفي البيئات البحرية الأخرى ويأتي على رأسها تدمير مواطنها ونفوقها بسبب التلوث وعمليات الصيد ما يتطلب ايجاد وسائل ناجعة لحمايتها وضمان استدامتها في مواطنها الطبيعية محليا ودوليا.وذكر المطيري انه سيتم تنظيم مهرجان يعنى بالحفاظ على البيئة البحرية ومكوناتها الحية في الكويت بما فيها السلاحف مبينا ان المشاركة فيه ستشمل طلبة جامعات ومدارس ومعاهد اضافة الى تدشين حملة تحمل عنوان (سفراء البيئة الصغار) يقوم خلالها الطلبة بنقل ونشر رسائل بيئية الى مجتمعنا.واعرب عن الامل في ان تخرج الحلقة بنتائج وتوصيات مهمة تتضمن أفضل السبل لحماية واستدامة السلاحف البحرية في مياه الخليج والوصول الى خطة مستقبلية للتعاون وتنسيق الجهود ووضع الاستراتيجيات التي تشمل خطط التعاون بين القطاعات الحكومية والمنظمات العالمية وجمعيات النفع العام.
وقالت مديرة الحلقة اماني الياقوت ان الهدف الأساسي من الحلقة هو بحث سبل التعاون والاستفادة من تجارب الباحثين والمختصين بهذا الشأن وتوفير مساحة خصبة للنقاش لتنتج افكارا جديدة من شأنها المساهمة في حماية السلاحف البحرية بالتعاون مع الجهات البيئية المحلية والاقليمية.واعلنت اطلاق المعهد حملة (الحفاظ على البيئة البحرية والسلاحف البحرية في الكويت) التي بدأت بالفعل بمشاركة 16 مدرسة وسفراء بيئة من الشباب والأطفال لنشر الوعي البيئي بالمجتمع.
وقالت المدير التنفيذي بمركز ابحاث البيئة والعلوم الحياتية بالمعهد فايزة اليماني ان هذه الحلقة تناقش صنع القرار وادارة البحث العلمي وتحث طلبة المدارس والجامعات على المحافظة على البيئة البحرية وحماية السلاحف البحرية في العالم.واضافت اليماني ان الحلقة ستغطي موضوعات عدة منها نتائج ابحاث ودراسات علمية خاصة بالجهود الاقليمية والعالمية والتطوعية بهذا الشأن والتهديدات والمخاطر المستقبلية وتوعية المجتمعات بخطر انقراض السلاحف.
وقال نائب رئيس مركز العمل التطوعي المهندس احمد المرشد ان متطوعي فريق (سنيار) الذين يمثلون المركز يعملون على حماية البيئة البحرية والسلاحف خصوصا في جزر (عوهه وكبر وقاروه) ويسعون الى تنظيفها من شباك الصيد والمخلفات والملوثات وغيرها من الاعمال البيئية التطوعية الهادفة.
واكد رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب في المركز العلمي المهندس مجبل المطوع اهتمام المركز بالبيئة الحاضنة للسلاحف البحرية وحماية التنوع الاحيائي في مياه البلاد مبينا ان هناك سلاحف عديدة تتعرض لمخاطر عدة بسبب التدخل البشري ويعمل المركز على علاجها وتأهيلها واعادتها الى بيئاتها مرة اخرى.وذكر ان المركز رصد بمساعدة من بعض خبراء السلاحف عملية وجود السلاحف في الجزر الكويتية لمدة سنتين ونصف السنة وهو مشروع اثمر نتائج عدة من خلال الاجهزة التي تراقب حركتها في الخليج ومساراتها.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

88.9995
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top