محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

مشيداً بدور الأسرة الحاكمة في الترابط والتآلف

أبوالقاسم الديباجي من «سيئول»: «مواجهة الأفكار المتطرفة»

2014/09/21   09:34 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
السيد أبوالقاسم الديباجي خلال مشاركته في قمة التحالف الدولي
  السيد أبوالقاسم الديباجي خلال مشاركته في قمة التحالف الدولي



توصيات من أجل ترابط الإنسانية وإيجاد التآلف بين البشرية

اعتماد لغة مشتركة في السلام للتصدي لكافة الأفكار الإرهابية المتطرفة


كتب عباس دشتي:
اختتمت قمة التحالف العالمي للاديان من اجل السلام، والتي كانت بعنوان «عالم واحد في مواجهة الافكار المتطرفة»، والتي اقيمت في العاصمة الكورية سيئول في الفترة من 16 – 19 الجاري، وشارك فيها اكثر من ألفي مشارك من كل بقاع العالم من رؤساء دول حاليين وسابقين وشخصيات دينية واكاديمية وزعماء الاديان والثقافات والشخصيات الحاصلين على جائزة نوبل للسلام.
حيث تمت مناقشة المستجدات الاقليمية والدولية وكذلك الاوراق التي قدمت من قبل المشاركين.
وفي اتصال مع آية الله السيد أبوالقاسم الديباجي امين عام الهيئة العالمية للفقه الاسلامي في سيئول اشار الى ان المؤتمر ضم العديد من الشخصيات السياسية والدينية.
واضاف انه تم اصدار توصيات عدة منها اعتماد الاقتراحات التي قدمها الديباجي نفسه التي لاقت ارتياحا من قبل اللجنة المنظمة والهيئة العامة للمؤتمر منها اعتماد لغة مشتركة في السلام بين دول العالم بكافة الاديان والطوائف والاجناس والالوان والتصدي لكافة الافكار الارهابية المتطرفة ولمن يحاول ايجاد الفتنة والفرقة بين البشرية، اضافة الى التباحث مع اتباع الاديان المختلفة في العالم بدلا من قضية التقارب بين الاديان والمذاهب موضحا انه يجب ايجاد صيغة مشتركة بين التابعين.
واضاف الديباجي انه يجب ايجاد الاسس والمبادئ للتعاون والتآلف بين البشرية من اجل توحيد الجهود واقرار السلام العالمي بين شعوب العالم.
واستطرد قائلا انه تم الاتفاق على ايجاد سبل لتوصيل الحقائق والمبادئ الاساسية والابتعاد عن العصبية مهما كانت نوعيتها وكذلك التجرد من العقائد والافكار الفردية لكي يعم التفاهم بين الجميع، مشيرا الى ان المؤتمر اوصى باستحسان الرأي وتقبل الذات من كافة المشاركين للاستفادة من هذه الآراء مهما كانت نوعيتها من حيث اللغة والديانة والمذهب.
واضاف الديباجي ان المؤتمر كان من افضل واكبر المؤتمرات التي عقدت حتى الآن بحضور كافة الشخصيات، مشيرا الى وجود 200 الف متابع في كوريا الجنوبية ابدوا ارتياحا من الشخصيات الذين يهدفون الى المصلحة العامة والسلام.
وقال الديباجي ان معظم توصيات المؤتمر محققة بالكويت وتسير وفق النظام الديموقراطي والدستور الكويتي المتجسد من احكام الاسلام الحنيف حيث العدالة والمساواة، اضافة الى التآلف المتواجد بين الشعب الكويتي والترابط بين الحاكم والمحكوم، مشيدا بدور الاسرة الحاكمة في اتصالها وترابطها مع الشعب الكويتي الموالي لهذه الاسرة ولهذه الارض الطيبة.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

81
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top