أهم الأخبار  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

محمد المهري: نؤيد وندعم فتوى آل الشيخ «العظيمة»

مفتي السعودية: «الدولة الإسلامية» والقاعدة هما «العدو الأول للإسلام»

2014/08/19   02:32 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
عبدالعزيز آل الشيخ
  عبدالعزيز آل الشيخ



قال مفتي السعودية الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ أمس في بيان رسمي ان الفكر المتطرف والاعمال الارهابية التي ينفذها تنظيما «الدولة الاسلامية» والقاعدة هي «العدو الاول للاسلام»، معتبرا ان هذه الجماعات المتطرفة «لا تحسب على الاسلام».
واكد المفتي في بيانه ان «أفكار التطرف والتشدد والارهاب الذي يفسد في الأرض ويهلك الحرث والنسل ليس من الاسلام في شيء، بل هو عدو الاسلام الأول، والمسلمون هم أول ضحاياه كما هو مشاهد في جرائم ما يسمى بداعش والقاعدة وما تفرع عنهما من جماعات». واعتبر الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ الذي يرأس هيئة كبار العلماء اعلى هيئة دينية في المملكة، انه يصح في اتباع القاعدة وتنظيم الدولة الاسلامية حديث نبوي يدعو الى قتلهم.
وقال في هذا السياق ان «فيهم (تنظيم الدولة الاسلامية والقاعدة) يصدق قوله صلى الله عليه وسلم: «سيخرج في آخر الزمان قوم أحداث الأسنان، سفهاء الأحلام، يقولون من خير قول البرية، يقرأون القرآن لا يجاوز حناجرهم، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية، فاذا لقيتموهم فاقتلوهم فان في قتلهم أجرا لمن قتلهم عند الله يوم القيامة».
واعتبر مفتي المملكة ان الجماعات المتطرفة التي باتت تسيطر على مساحات واسعة من العراق وسورية هي امتداد للخوارج.
وقال في هذا الصدد ان «هذه الجماعات الخارجية لا تحسب على الاسلام ولا على أهله المتمسكين بهديه بل هي امتداد للخوارج الذين هم أول فرقة مرقت من الدين بسبب تكفيرها المسلمين بالذنوب فاستحلت دماءهم وأموالهم». ودعا المفتي الى «توحيد الجهود وتنسيقها التربوية والتعليمية والدعوية والتنموية لتعزيز فكر الوسطية».
من جانبه، قال وكيل المرجعيات الدينية في الكويت سماحة آية الله السيد محمد باقر المهري ان ما صرح به مفتي المملكة العربية السعودية سماحة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ حول الافكار المتطرفة والاعمال الارهابية التي يقوم بها تنظيم داعش والقاعدة وأنها لا تحسب على الاسلام فانها العدو الاول للاسلام محل تأييدنا وندعم هذه الفتوى ونرحب بها ونطالب جميع فقهاء الاسلام وجميع المفتين ومراجع الدين بتأييد هذه الفتوى العظيمة الشجاعة وتنفيذها على الواقع الخارجي وتجسيدها في حياتهم العملية وان يقفوا صفا واحدا امام هذه الجماعات الخارجة عن الاسلام بل اعداء الدين الاسلامي كما عليهم ان يتخذوا موقفا صريحا وحازما ضد من يدعم هذه التنظيمات الارهابية بالمال والسلاح او يدعمهم معنويا او يتبنى افكارهم الشيطانية الباطلة لانهم خارجون عن الاسلام.
وطالب المهري جميع الحوزات العلمية والمقدسات الدينية والجماعة التربوية وفقهاء الاسلام بتعزيز فكر الوسطية ونشر فكرة التسامح في الاسلام ونحن نقول: سماحة مفتي المملكة سر على بركة الله فنحن لك داعمون ومؤيدون لهذه الفتاوى الاسلامية الاصيلة.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

87.0003
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top