أخبار مصر  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

فيما اعتبره مراقبون بداية مبكرة للمعركة الانتخابية

أنصار السيسي وصباحي يتراشقون بالحجارة والسباب بالإسكندرية

2014/03/30   08:34 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
أنصار السيسي وصباحي يتراشقون بالحجارة والسباب بالإسكندرية

32 حزباً تؤيد السيسي.. وسلاسل بشرية بالمحافظات لدعم صباحي


تقرير مجدي الصفتي:
تصاعدت وتيرة الحماس الشعبي لمؤيدي المرشحين الرئاسيين البارزين عبدالفتاح السيسي والقطب الناصري حمدين صباحي مستبقين فتح باب الترشح رسميا بساعات قليلة الى حد التشابك بالايدي وتبادل السباب والشتائم الخارجة فيما اعتبره المراقبون بأنها بداية ساخنة لمعركة انتخابات رئاسية حقيقية خالية مما يوصف بمرشح رئاسي سابق التجهيز كما يشيع البعض.
وشهد ميدان محطة الرمل في الاسكندرية اول هذه المشاحنات العنيفة ليلة امس الاول والتي امتدت حتى الساعات الاولى من صباح امس بين انصار السيسي وصباحي سُمع خلالها بوضوح تراشقات الطرفين بالحجارة والطوب وكسر الزجاج أسفر عن اصابات طفيفة من الجانبين بينما توقفت حركة الميدان ووسائل المواصلات فيه والشوارع المحيطة لعدة ساعات واطلقت قوات الامن المركزي والعمليات الخاصة التي تدفقت بالالاف الى الميدان تحذيرات بمكبرات الصوت وطالب احد ضباط الشرطة في مديرية امن الاسكندرية الجميع التزام ضبط النفس. وأكدت مديرية الامن ان المعركة وهي الاولى من نوعها بين انصار مرشحين خلت من استخدام الاسلحة بكافة انواعها. وقالت مصادر امنية في الاسكندرية ان افواجاً من جماعة الاخوان المسلمين والموالين لها حاولوا الدخول في اجواء المعركة لايقاع خسائر بشرية ولكن انصار الطرفين رفضوا دخولهم المعركة بقوة وهتف انصار السيسي الاخوانجية بلطجية وارهابية ارهابية. بينما تدخل العقلاء من انصار صباحي لتهدئة الموقف وان كان الطرفان قد تبادلا تحرير محاضر شرطية في قسم شرطة العطارين كإثبات حالة.
وسجل المراقبون اختفاء قوات الشرطة العسكرية وأفرع الجيش من ميدان المعركة وهو ما فسره البعض ان موقفهم شديد الحساسية.
وقام انصار التيار الشعبي بتوزيع منشورات انتخابية لصباحي على المارة وركاب المواصلات المختلفة وفي محطة قطار سيدي جابر ومحطة مصر وعلى المحلات والمقاهي تدعو الى انتخاب صباحي مرشح الثورة من اجل النهوض بمصر.
ومن ناحية اخرى، أمنت قوات كثيفة من الشرطة كافة شوارع مدينة الاسكندرية واخلتها من العناصر المندسة حيث اندلعت «حرب شوارع» موسعة بين انصار السيسي وصباحي قبل استعادة السيطرة الامنية على الاحداث واغلقت المحلات التجارية ابوابها وسط المدينة خوفا من اصابتها بسوء.
وتبادل الطرفان في محاضر الشرطة الاتهامات حول المتسبب اولا في اندلاع الاحداث الدامية وقال انصار صباحي انهم نظموا وقفة دعائية في ميدان محطة الرمل وهذا حقهم الا انهم فوجئوا بأنصار السيسي يصلون للمكان موجهين السباب لهم ومطالبتهم بالانصراف. في حين قال انصار السيسي ان تواجدهم في المكان مرجعه الاول الى اطلاق انصار صباحي العبارات الهجومية البذيئة ضد السيسي والدعوة الى عدم انتخابه لخلفيته العسكرية. وانهم كانوا سلميين الا ان انصار صباحي رفضوا السلمية وحولوها الى معركة دون مبرر.
وقال منسق حملة صباحي في الاسكندرية محمد رمضان انهم حرروا محاضر بقسم شرطة العطارين.
وكانت قوات كثيفة من الشرطة من قطاعات الامن المركزي والعام والوطني قد أمنت مسيرات وسلاسل بشرية انطلقت ليلة امس الاول وسط القاهرة وعلى الكباري قصر النيل والجلاء وعباس وكوبري اكتوبر وشوارع وسط المدينة حيث رواد المحلات التجارية وهم يحملون لافتات ورقية متوسطة الحجم تحمل صور حمدين صباحي للترويج لانتخابه في بداية حملة انتخابية موسعة. ووزعت آلاف المنشورات على المارة والسيارات الخاصة والمركبات العامة وعلى المقاهي واصدر وزير الداخلية اللواء محمد ابراهيم تعليمات بتأمين مسيراتهم التي ضمت الآلاف من انصار صباحي حتى نهاية وقفاتهم ومنع اندساس عناصر دخيلة تفتعل الازمات.
ونلاحظ ان صور المرشح الرئاسي حمدين صباحي تملأ جدران الشوارع والمنازل خاصة في الاحياء الشعبية في القاهرة والجيزة بصورة مكثفة خاصة في احياء باب الشعرية وميت عقبة والزاوية الحمراء والوايلي الكبير وعين شمس وعزبة النخل، ومناطق من الهرم وفيصل والطالبية.
واعلنت حملة صباحي انهم سيقومون بتركيب بوسترات كبرى بالحجم الطبيعي لحمدين صباحي في كافة الميادين بالقاهرة الكبرى في حين امتلأت الشوارع ايضا بصور عبدالفتاح السيسي خاصة منطقة وسط المدينة وشوهد العديد من كبار التجار وسط المدينة خاصة من الاقباط تجار قطع غيار السيارات والمواتير والمحلات التجارية يعلقون على واجهات محلاتهم صور السيسي.
واعتبر مراقبون ومحللون سياسيون حتى الآن ان المعركة ستكون بين منافسين عنيدين الاول وهو السيسي يرتكن الى خطوته بالانحياز الى الشعب والاطاحة بحكم الاخوان والانتصار لارادة الشعب والثاني صباحي يرتكز على تاريخه النضالي ونصرته للغلابة والمساكين وتوجيه اهتمامه الاول للعدالة الاجتماعية.


=========


32 حزباً تؤيد السيسي.. وسلاسل بشرية بالمحافظات لدعم صباحي


اعلنت احزاب المؤتمر والمصريين الاحرار والوفد والمصري الديموقراطي والتجمع والاصلاح والتنمية والسادات والديموقراطي وقرار الشعب وحراس الثورة والحركة الوطنية والشعب الجمهوري وتيار الاستقلال الذي يضم 32 حزبا وائتلافا ابرزها الناصري والسلام الديموقراطي والاحرار والفلاحين وحزب مصر العربي الاشتراكي ومصر القومي تأييدها ودعمها الكامل لعبدالفتاح السيسي مرشحا رئاسيا في الانتخابات المقبلة.
وقال المستشار احمد الفضالي رئيس تيار الاستقلال ان التيار اعلن دعمه للسيسي بكافة احزابه وائتلافاته البالغة 32 حزبا وائتلافا. واضاف ان التيار قرر فتح جميع مقار الاحزاب والفروع الخاصة به في عموم الجمهورية من اسوان الى العريش ومرسى مطروح الى جانب تشكيل لجان لدعم السيسي في جميع المحافظات وعقد اكثر من 300 مؤتمر جماهيري خلال المرحلة المقبلة.
واكد محمد العرابي رئيس حزب المؤتمر دعم حزبه للسيسي وان الحزب يعمل على الارض من خلال تشكيل حملة خاصة لدعم السيسي وتأييده موضحا ان الحزب بدأ بالفعل في عمل جولات مكوكية.
على الجانب الآخر، اكد السفير معصوم مرزوق المتحدث الرسمي لحملة حمدين صباحي الرئاسية ان البرنامج الانتخابي في مراحله الاخيرة وسيتم اعلانه منتصف الاسبوع المقبل. وقال في تصريح له ان القواعد الحزبية بحزب الكرامة والتيار الشعبي تقوم حاليا بجمع التوكيلات للتقدم بها فور اعلان مواعيد الترشح. واضاف ان هناك مراجعة تتم لكافة لجان الحملة بالمحافظات بمعرفة الهيئة العليا للحملة بشكل دوري ومنظم للوقوف على آخر التطورات وذكر مرزوق ان هناك اتصالات مستمرة بالقوى السياسية المختلفة سواء الداعمة لحمدين أو التي أبدت رأياً مخالفاً بهدف الوصول الى اكبر توافق وطني حول الاهداف الرئيسية التي يسعى المجتمع المصري اليها في هذه المرحلة المهمة.
واكد ان الحملة الانتخابية للمرشح حمدين صباحي تواصل استراتيجية «طرق» الابواب في جميع المحافظات والقرى لعرض رؤية الحملة والتعريف بعناصر البرنامج الانتخابي وبتاريخ حمدين مع التأكيد على ميثاق شرف الحملة بعدم التعرض لأي من مؤسسات الدولة واحترام كافة المرشحين وعدم الاساءة لأحد.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

85.0025
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top