فنون  
 
 
  
  
 
  A A A A A


مطرب متعدد المواهب يشبهون صوته بالجسمي

حمد العماري: سعاد عبدالله كلمتني بنفسها لأغني مقدمة «الواجهة»

2013/12/11   06:56 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5



أعتمد على نفسي ولا أحتاج لبرامج اكتشاف المواهب حتى أشتهر

أسماء المنور أول من أخذ بيدي ومن انبهارها بغنائي المغربي داعبتني: «هل جدك السابع مغربي؟!»

سليمان العماري عمي طلب مني أن أغني لونه التراثي فدمجته بلوني الشبابي


حاورته آلاء الوزان:

شاب موهوب، لديه احترافية عالية بتوصيل صوته للجمهور بأدائه المبتكر، حتى انه استطاع بـ«سنغل» واحد الوصول لقلوب الكثيرين.. يهوى الأغاني الاسبانية والمغربية، ويحرص على فهمها لترجمة معاني كلماتها بدقة، ويغنيها بحب أكثر، فكوَّن لنفسه لونا فنيا مختلفا ميزه عن غيره، مزج من خلاله بين اللونين التراثي والغربي.
3 كلمات اجتمعت هي: المطرب، الملحن، الشاعر، لتكون حمد العماري هذا الفنان الشامل، الذي التقته «الوطن» في حوار شيق، هنا تفاصيله:
< في حفلتك مع نوال فاجأت الجمهور بطلتك وغنيت على الرغم من أنك لم تكن مرشحا للحفلة.. فكيف استعددت للخروج بهذا الـ«ستايل» المختلف؟
- بصراحة لم أكن مستعدا، بل كلمني الملحن مشعل العروج فجأة، وقال لي «هل تريد ان تغني بالحفلة مع نوال»، فلم أتردد ووافقت فورا.
< وهل تربطك علاقة شخصية بالملحن مشعل العروج؟
- العروج سمع صوتي منذ سنة 2009، في أغنية جزائرية غنيتها على «يوتيوب»، كما سمعني أغني اسباني في 2010، اذ كنت أغني أغاني غير مستهلكة وغير معروفة لبعض المطربين، فتواصل معي في البداية عن طريق «فيس بوك» حتى التقينا، وبدأت صداقتنا.
< علمنا ان الفنانة القديرة سعاد عبدالله طلبتك بالاسم لتغني مقدمة مسلسل «الواجهة»؟
- صحيح.. فالموزع عمار البني كان موجودا «بلوكيشن» التصوير واتصل بي، وقال لي: أم طلال تريد ان تكلمك وتبارك لك بأغنيتك «هيبة»، فكلمتني بنفسها وطلبت مني ان أغني أغنية مسلسلها، وهذا يزيدني شرفا، وهالاتصال أثلج صدري.

جدي المغربي!!

< تغني بلهجات عديدة كالاسباني، والمغربي.. كيف تعلمتها؟
- تعلمت الاسباني من 2006، عندما اسمعتني المطربة أسماء المنور أغنية اسبانية، فعشقت اللون الاسباني بعدها، وشدتني طريقة أدائهم، فبدأت أترجم معاني الكلمات لأفهمها، وكذلك المغربي «تولعت فيه» حتى بهرت المنور، فكانت تداعبني قائلة: «تأكد هل جدك السابع مغربي؟!!»، لأنهم استغربوا مهارتي العالية لدرجة الاتقان في حفظ تراثهم، والتأدية بنفس أدائهم، وأنا خليجي.
< من أول مَن أخذ بيديك من الفنانين وقال لك ان صوتك «حلو»؟
- أسماء المنور، و«أشوفها» تشبه حسي الفني، ونبيل شعيل، ومشعل العروج، وفهد الناصر، وفلة الجزائرية، ونوال الكويتية، والمغربية جنات، وكذلك وصلني اعجاب عبدالمجيد عبدالله عن طريق ابنه، كما ان الفنانة سميرة سعيد «طلعت» رقمي عندما سمعتني أغني اسباني بـ«يوتيوب» وتواصلت معي.
< ما حكاية «هيبة» أول «سنغل» لك الذي «ضرب» من أول ما نزل؟
- الأغنية كلماتي وصديقي الشاعر عبدالعزيز جعفر، ومن ألحاني، واللحن كان جملة موسيقية خرجت معي «فدندنتها» بدقات على الطاولة.

رحيل جدي

< «دِلني وين ألقاك وأشوفك يا بابا، ثقل همي علي وزاد انسيابه، ما زلت أنا صغير أحتاجك يا بابا، تطبطب عليّ وأنا دموعي سكابة» هذه الكلمات المؤثرة لم تأتِ من فراغ.. فما قصتها؟
- فعلا.. كتبتها عندما توفي جدي، وقد تأثر والدي كثيرا بهذه الأغنية التي وصفت حالته.
< سمعنا ان هناك صلة قرابة لك بالمطرب الشعبي سلمان العماري.
- هو عمي، وكنت اسمعه الاسباني، والمغربي ولكن كانت له وجهة نظر مخالفة، فهو يريد مني ان أغني كويتي وبنفس لونه، فحاولت ان أدمج بين الشبابي والتراثي.

أنا مختلف

< لذا نراك تعيد التراث الكويتي القديم بالـ«ستايل» الغربي وتطور الفلكلور
- أنا أقدم اللحن التراثي بطريقتي التي تختلف عن الآخرين لأصنع لونا غريبا خرج معي من حيث لا أعلم، وعندي لحن فلكلور اسباني من مقاطع اسبانية منوعة، سأكتب عليه كلاما كويتيا لأعطي الاغنية نكهة كويتية، وسأغنيها ديو مع فنانة اسبانية ستكون مفاجأة.
< هل لك تجارب في التلحين لعدد من الفنانين؟
- سألحن للفنانة المغربية هدى سعد أغنية خاصة بايقاع مغربي.
< ولماذا لم تفكر بالاشتراك بأحد برامج اكتشاف المواهب لتشتهر سريعا؟
- كل هذه البرامج «مو شخصيتي» ولا تعني لي شيئا، وأراها تجارية بحتة، فأنا أحب ان أغني بلوني، لا ان يفرض علي أحد «شنو أغني».
< ما الآلة التي تجيد العزف عليها؟
- كيبورد بيانو.
< مع مَنْ تتمني ان يجمعك به «دويتو»؟
- أتمنى دويتو مع نوال الكويتية فصوتها قريب مني جدا، ومن الشباب عبدالسلام محمد.

»مالي شغل فيهم»

< ما رأيك بمفهوم الشللية الفنية.. هل تؤيدها أم ترفضها؟
- «مالي شغل فيهم»، وأرى أنه من الصعب ان أكون صديقا مع مطرب «أنتيم» ينافسني.
< من أحب عازفي الجيتار الى قلبك؟
- الاسباني باكو أريديا الذي سأتعاون معه في أغنيتي المقبلة.
< يشبهون صوتك بالفنان حسين الجسمي؟
- سمعت هذا الكلام، وربما نبرة صوتنا والطبقة تتشابه.


أخبار ذات صلة

218.75
 
 
 

موقع جريدة الوطن – حقوق الطبع والنشر محفوظة