محــليــات  
 
 
  
  
 
  A A A A A


التقى السفراء العرب في تنزانيا وبحث العلاقات مع وزراء خارجية الكونغو ومالاوي وزامبيا

صباح الخالد: أنشطة ثقافية ومنتدى اقتصادي على هامش القمة العربية – الأفريقية

2013/07/13   05:47 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
الشيخ صباح الخالد خلال استقباله وزير خارجية الكونغو
  الشيخ صباح الخالد خلال استقباله وزير خارجية الكونغو



علاقاتنا مع دول افريقيا اكتسبت بعدا جديدا من خلال التعاون في مجال التنمية

موّلنا 62 مشروعا انمائيا في 13 دولة افريقية اضافة إلى الكثير من المساعدات الفنية


(كونا): جدد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح التأكيد على التزام الكويت بالمزيد من التعاون مع دول الجنوب الأفريقي والدول الأفريقية بشكل عام والمساهمة في الجهود الساعية الى تحقيق الطموحات والاهداف التنموية.
جاء ذلك في كلمة ألقاها الشيخ صباح الخالد خلال حضوره مأدبة عشاء في دار السلام بجمهوية تنزانيا الاتحادية الصديقة أقيمت على شرف الوفود المشاركة بالاجتماع الخامس عشر لجهاز اللجنة الوزارية المعني بالتعاون السياسي والامني والدفاعي في المجموعة الانمائية للجنوب الأفريقي (سادك) مساء أمس الأول.
وأكد الشيخ صباح الخالد في كلمته ان العلاقات بين دولة الكويت والساحل الشرقي للجنوب الأفريقي تعود الى قرون مضت عندما كان البحارة والتجار الكويتيون يسبرون اغوار البحار للتجارة مع الدول الأصدقاء في هذا الاقليم اذ شكل هذا التبادل التجاري نموذجا يحتذى به للشراكة في مجالات التبادل الثقافي والتجاري والاجتماعي.
وقال: في الوقت الراهن فان العلاقات بين دولة الكويت ودول الجنوب الأفريقي وكذلك الدول الأفريقية بشكل عام اكتسبت بعدا جديدا من خلال التعاون في مجال التنمية يقودها في ذلك الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصاية العربية اذ بدأت عمليات الصندوق الكويتي في الدول الأعضاء في المجموعة الانمائية لدول الجنوب الأفريقي في عام 1975 من خلال مشروع تنموي في تنزانيا.

شراكات انمائية

وأضاف: منذ ذلك الوقت فقد نجح الصندوق الكويتي في خلق شراكات انمائية مع 13 دولة عضوا في الـ «سادك» مما نتج عنه تمويل 62 مشروعا انمائيا مختلفا، وعلاوة على المساهمة في تمويل المشاريع فان الصندوق الكويتي قدم كذلك المساعدات الفنية لبعض الدول الأعضاء في الـ «سادك» من خلال تمويل دراسات الجدوى والتحضيرات لمشاريع مختلفة، ولعلي أستثمر هذه الفرصة لأجدد التأكيد على التزامنا بالمزيد من التعاون مع الدول الاعضاء في الـ «سادك» والمساهمة في الجهود الساعية الى تحقيق الطموحات والاهداف التنموية.
وقال الشيخ صباح الخالد في كلمته: نؤمن بأن هناك العديد من القنوات لتعزيز التعاون العربي - الأفريقي ولهذه الغاية فان دولة الكويت تتشرف باستضافة القمة العربية - الأفريقية الثالثة خلال الفترة من 20-18 نوفمبر 2013، كما أننا في تواصل مستمر مع الاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية بهدف تحقيق الاهداف المتفق عليها تحت شعار القمة «شركاء في التنمية والاستثمار» بما يسهم في تعزيز التعاون جنوب - جنوب.
وأضاف: بهدف التأكيد على الروابط الثقافية والانسانية المتعددة بين القارة الافريقية والدول الأعضاء في جامعة الدول العربية فان القمة سوف تتضمن عددا من الأنشطة الثقافية بما يسلط الضوء على الارث العربي - الافريقي العريق، وعلاوة على ذلك وبهدف تعزيز التعاون الاقتصادي بين الاقليم العربي والأفريقي فان الصندوق الكويتي بصدد تنظيم منتدى اقتصادي عربي - أفريقي على هامش أعمال القمة بما يمكن أعضاء ممثلي القطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية والخبراء في مجالات التمويل والصناعة والتجارة من مناقشة مواضيع متنوعة تتعلق بتدفق الاستثمار العربي - الأفريقي البيني وتعزيز التعاون وحماية وضمان الاستثمار والتبادل التجاري بين الاقليمين وكذلك التنمية الزراعية والأمن الغذائي.
وفي ختام كلمته قال الشيخ صباح الخالد: في الوقت الذي نتطلع فيه الى استضافة أصحاب المعالي في الكويت خلال القمة العربية - الأفريقية الثالثة في نوفمبر المقبل اسمحوا لي ان أجدد التعبير عن امتناني لهذه الدعوة الكريمة وللوقت الثمين الذي منحتموني اياه متمنيا لكم النجاح في أعمال مؤتمركم.وشكرا لكم جميعا»..

العلاقات الثنائية

هذا والتقى نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح امس رايموند تشيباندا وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي جمهورية الكونغو الديموقراطية الصديقة وذلك على هامش الاجتماع الخامس عشر لجهاز اللجنة الوزارية المعني بالتعاون السياسي والأمني والدفاعي في المجموعة الانمائية للجنوب الأفريقي (سادك) المنعقد في دار السلام في جمهورية تنزانيا الاتحادية.
تناول اللقاء العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها على مختلف الأصعدة والتحضيرات الجارية لاستضافة دولة الكويت للقمة العربية - الأفريقية الثالثة المقرر عقدها خلال الفترة 20-18 نوفمبر 2013.
حضر اللقاء كل من مدير عام الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية عبدالوهاب أحمد البدر والسفير الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح مدير ادارة مكتب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية وسفير دولة الكويت لدى كينيا والمحال الى تنزانيا السفير يعقوب يوسف السند ومدير ادارة أفريقيا بالوكالة المستشار حمد سليمان المشعان بالاضافة الى عدد من كبار المسؤولين في وزارة الخارجية.
والتقى الشيخ صباح الخالد امس كلا من ماغندا تشيومي وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي لجمهورية مالاوي الصديقة، والدكتور افرون لونغو وزير الخارجية في جمهورية زامبيا الصديقة، وناهاس انغولا وزير الدفاع في جمهورية ناميبيا الصديقة وذلك على هامش اجتماع (سادك).
وتناولت اللقاءات العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها على مختلف الأصعدة والتحضيرات الجارية لاستضافة دولة الكويت للقمة العربية - الأفريقية.
وكان الشيخ صباح الخالد قد التقى مساء أمس الأول السفراء العرب المعتمدين لدى جمهورية تنزانيا الاتحادية وذلك خلال الزيارة الرسمية التي يقوم بها الى جمهورية تنزانيا الاتحادية.
تضمن اللقاء احاطة من الشيخ صباح الخالد حول ابرز نتائج اللقاءات الرسمية التي قام بها مع المسؤولين في تنزانيا والتحضيرات الجارية لاستضافة دولة الكويت للقمة العربية - الأفريقية الثالثة المقرر عقدها خلال الفترة من 18 الى 20 نوفمبر 2013.
حضر اللقاء اعضاء الوفد الرسمي المرافق لنائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح.


أخبار ذات صلة

265.625
 
 
 

موقع جريدة الوطن – حقوق الطبع والنشر محفوظة