الاقتصاد  
 
 
  
  
 
  A A A A A


في حفل برعاية وزير التجارة وحضور نائب المدير العام لتنمية الصادرات بهيئة الصناعة

«البغلي لصناعة الإسفنج» تحصل على شهادتي الايزو في «الجودة» و«البيئة»

2012/11/10   08:47 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5



صقر العنزي: الشركة حريصة على إعلاء شأن المنتج الوطني

ظاهر خلف: نستعين بخبراء مصانع إسفنج أجنبية عريقة لتطوير المنتج

توفيق البغلي: نفخر بأننا الشركة الوحيدة في الشرق الأوسط التي حصلت على شهادتي الآيزو


كتب عباس دشتي:

حازت شركة البغلي للإسفنج على شهادتين عالميتين من شركة «S.G.S» المختصة بشهادة الآيزو العالمية في «الجودة» و«البيئة» حيث تؤهل الشركة فتح اسواق عالمية في صناعة الاسفنج، وقامت شركة الايزو بتسليم الشهادتين الى رئيس مجلس الادارة الحاج احمد طاهر البغلي في الاحتفال الذي اقيم في فندق راديسون ساس برعاية وزير التجارة والصناعة الذي اناب عنه صقر فرحان العنزي نائب المدير العام لتنمية الصادرات في هيئة الصناعة وحضور حشد كبير من المدعوين ووسائل الاعلام.
واشاد صقر العنزي بشركة البغلي التي ما زالت تعمل من اجل خدمة المنتج الوطني والمجتمع الكويتي وتلبية احتياجاتهم واستخدام كل وسائل التطوير وعليه فان الشركة ليست بحاجة الى شهادة تقدير فانها معروفة بفضل خدماتها الجليلة التي غطت الساحة، وعليه فاننا نشكر عائلة البغلي المعطاءة والتي تعمل في تسخير جهدها لتقديم افضل الخدمات للشعب الكويتي والشكر موصول للقائمين على هذه الشركة.
والقى مندوب شركة الايزو كلمة اشاد فيها بالدور الكبير لشركة البغلي لصناعة الاسفنج وما تقوم به من عمل وتفان واتقان، فكانت مستحقة لهاتين الشهادتين حيث تعتبر الاولى على مستوى دول الشرق الاوسط التي تحصل عليهما، واضاف بأن شركة البغلي اصبحت احدى الشركات العالمية والتي يحق لها فتح افرع في العالم.
وقال لا ننسى خطة هذه الشركة التي تعتمد على التطوير والتقديم والمحاولات الجادة في انتاج كل ما هو جديد ثم قدم الشهادتين لرئيس مجلس الادارة.
واشار ظاهر السيد خلف مدير مصنع البغلي للاسفنج الى سعادته باستعراض مميزات ومواصفات احدث منتجات مصنع شركة البغلي لصناعات الاسفنج واكثرها تطورا، وهو «اسفنج سوبر سوفت»، مشيرا بان «اسفنج سوبر سوفت» هو المنتج الـ12 لأصناف الاسفنج الخام التي ينتجها مصنعنا، فمنذ بدأ المصنع بإنتاج اول صنف عام 1974، لم نتوقع عن تطوير تقنيات المصنع ومنتجاته حتى وصل عدد انواع اسفنجنا الى 12 نوعا، نستخدمها حسب رغبة عملائنا في صنع المراتب، والديوانيات، واطقم كنبايات الصالونات، والالحفة والمخدات، وعشرات.. عشرات المنتجات الاخرى.
وقال اننا لا نكشف سرا عندما نقول اننا نستعين بشكل مستمر بخبراء من مصانع اسفنج اجنبية عريقة لتطوير آلات مصنعنا، وبالتالي تطوير منتجاتنا، وقد جاء المنتج الجديد «اسفنج سوبر سوفت» بعد دراسة واستشارات متعمقة واطلاع على مجالات استخداماته، حتى وصلنا لمرحلة القناعة وبدأنا الانتاج.
واضاف خلف بان «اسفنج سوفت المتميز» عن باقي اصناف الاسفنج بانه الاكثر مرونة على الاطلاق، فالجالس على مقعد او نائب على مرتبة مصنوعة من «اسفنج سوبر سوفت» يشعر براحة تامة، ولهذا فان الذين ينشدون متعة الاسترخاء والراحة اثناء الجلوس او النوم يسعون لهذا النوع من الاسفنج، وقد وجدنا مستشفيات عدة في ألمانيا تستخدم ذات الاسفنج فمراتب ومخدات مرضاها خاصة المرضى الذين يضطرون للبقاء في السرير فترات طويلة، فهو يؤمن لهم ليونة ومرونة تحمي الجلد من التقرحات وتحافظ على سلامة العضلات والعمود الفقري، نظرا لتركيبتها التي تسمح بسهولة حركة الهواء من خلال الاسفنج اثناء النوم.
واضاف: «كما اطلعنا على استخدامات هذا الاسفنج في المنتجات الصحية الخاصة بعلاج الرقبة وآلام الظهر، فليونته تساعد في حماية العظام والمفاصل». واما من الجانب الاقتصادي، فان هذا الاسفنج يدوم لسنوات طويلة، فرغم مرونته وليونته لكنه سريع الارتداد، فلا يترك اثرا لانبعاجات ناجمة عن الجلوس او النوم مهما طالت فترة استخداماته، والى جانب هذه الصفة فان اسعاره مقبولة جدا لجميع فئات العملاء رغم مواصفاته العالية الجودة.
ثم القى توفيق احمد البغلي مدير عام الشركة كلمة نيابة عن احمد طاهر البغلي حيث شكر المدعوين المشاركين في الاحتفال بمناسبة حصول الشركة على شهادتين عالميتين «الآيزو 9001» المتخصصة بالتصنيع، و«الآيزو 14001» المتخصصة بالبيئة، وكذلك فرحتنا باطلاق منتج جديد هو «اسفنج سوبر سوفت» الذي قام مصنع الشركة بتصنيعه.
وقال: ان فخرنا لا ينحصر في كون شركتنا هي الشركة الوحيدة في الشرق الاوسط التي حصلت على تلك الشهادتين معا، وانما في ان صناعة كويتية وطنية تم ادراجها بتصنيف الجودة العالمية، واشار الى الآية الكريمة {وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمومنون}(صدق الله العظيم) واضعين امام اعيننا ان هذا القول الكريم هو مبدأنا وشعارنا في العمل.
فمنذ ان تأسست شركة البغلي لصناعات الاسفنج عام 1974 ونحن نعمل بجد ومثابرة على تطوير صناعاتنا وزيادة انتاجنا والتوسع في تواجدنا، حتى وصل عدد اصناف الاسنفج التي ينتجها مصنعنا الى 12 صنفا، وعدد المنتجات التي نصنعها من ذلك الاسنفج الى العشرات من المنتجات، وعدد معارضنا الى خمسة معارض.
واذا كان الفخر يقاس بالجودة وليس بالعدد، فان حصولنا على شهادة الجودة العالمية خير توثيق لجودة صناعاتنا.
واوضح بان الجودة اصبحت في عصرنا الحاضر المعيار الرئيسي للتبادل التجاري في العالم، فشركة (S.G.S) التي صدّرت لنا الآيزو 9001 المختصة بالتصنيع، والآيزو 14001 المختصة بالبيئة، هي شركة رائدة على مستوى العالم في مجالات الفحص والتحقق والاختبار والاعتماد وشهاداتها معتمدة من قبل 15 دولة حول العالم، منها امريكا واوروبا، موضحا ان هذا يفتح الابواب لمنتجات «اسفنج البغلي» للدخول الى تلك الاسواق الكبيرة والانتشار عالميا.
وقال البغلي: ان القطاع الخاص قادر على الانجاز والمساهمة في بناء ورقي بلدنا الحبيب، فقبل ظهور النفط في الكويت تميزت صناعاتنا ونشطت تجارتنا بين الدول المجاورة ودول شرق آسيا وشرق افريقيا.
وبعد ظهور النفط ساهم القطاع الخاص بقوة في تأسيس الشركات الكبرى والنهوض بالكويت، واذا كنا قد مررنا خلال السنوات القليلة الماضية بحالة من الخمول فاننا اليوم نقف امام تحد كبير للعمل على استعادة الكويت مكانتها الرائدة في مجالي التجارة والصناعة.
واضاف: لقد مهد لنا قائدنا المفدى سيدي صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الصباح حفظه الله ورعاه جميع السبل للانطلاق الى مستقبل مزدهر، وربطنا بحكمته مع جميع الدول الشقيقة والصديقة برباط الاخوة والمصالح المشتركة.
وعلى القطاع الخاص الآن ان ينطلق، وذلك بمساندة الدولة من خلال تذليلها للمعوقات.
فعلى صعيد التجارة والصناعة والتي هي مجالنا في عمل الشركة، لا يسعنا الا ان نشكر معالي وزير التجارة والصناعة السيد الفاضل انس الصالح على اهتمامه بالصناعة، داعين الله تعالى ان يوفقه في استكمال مهامه، مؤكدين لمعاليه مساندتنا له للنهوض بهذا الوطن، وتحقيق رؤية سيدي صاحب السمو أمير البلاد المفدى بتحويل الكويت الى مركز تجاري ومالي، متمنين ان تتضافر معه جهود باقي الوزارات والهيئات لتحقيق تلك الرؤية السامية.
كما لا يسعنا الا ان نثمن جهود قيادات الجهات ذات العلاقة بالصناعة والتجارة، وعلى رأسها الهيئة العامة للصناعة برئاسة السيد الفاضل براك الصبيح، وبنك الكويت الصناعي برئاسة السيد الفاضل عبدالمحسن الحنيف، واتحاد الصناعات الكويتية برئاسة السيد حسين الخرافي.
وبعد شكر الله تعالى على نعمته، فانني اتوجه بالشكر الى جميع العاملين في «البغلي للاسفنج» على ما بذلوه من جهد لرفعة شأن شركتهم، بارك الله فيهم، وجزاهم خير الجزاء.

المزيد من الصور


أخبار ذات صلة

187.5
 
 
 

موقع جريدة الوطن – حقوق الطبع والنشر محفوظة