الاقتصاد  
 
 
  
  
 
  A A A A A


بلغ %3.4 في النصف الأول و%2.8 في يونيو

«الوطني»: %3 معدل التضخم بالكويت العام الجاري

2012/08/28   09:38 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0



%0.6 معدل التضخم في أسعار المواد الغذائية في يونيو

أسعار السلع والخدمات المنزلية ترتفع 1.4 مقارنة مع يونيو 2011

التضخم في النقل والاتصالات والتعليم والرعاية الصحية في حدودها الطبيعية

قال الموجز الاقتصادي لبنك الكويت الوطني عن معدلات تضخم اسعار المستهلك انه بلغ معدل التضخم في أسعار المستهلك %2.8 على أساس سنوي في شهر يونيو الماضي، ليبقى مستقرا عند مستواه للشهر السابق.ومازال هذا المستوى هو الأدنى له منذ عامين.وقد انخفض معدل تضخم أسعار المواد الغذائية للشهر الثاني على التوالي عن معدلاته السابقة، فيما لايزال معدل التضخم في أسعار معظم المكونات الأخرى لسلة المستهلك تحت السيطرة. وقد بلغ معدل التضخم %3.4 للنصف الأول من العام 2012.
وبلغ معدل التضخم الأساس في مؤشر أسعار المستهلك %2.1 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وقد ظل معدل التضخم الأساس تحت السيطرة للنصف الأول من العام 2012، ومن المنتظر ان يستمر كذلك لبقية العام. ولا يشمل المعدل الأساس أسعار المواد الغذائية والمشروبات، وبالتالي فانه أقل تأثراً بتغير الأسعار العالمية للسلع.

السلع الغذائية

وبلغ معدل التضخم في أسعار المواد الغذائية %0.6 مقارنة بالشهر الماضي و%4.9 مقارنة بالعام الماضي، وهي معدلات تعتبر منخفضة نسبيا.وبلغ متوسطه %6.9 في النصف الأول من العام 2012 (و%9.7 لسنة 2011 بالكامل).كما انخفضت أسعار الفواكه والخضروات للشهر الثالث على التوالي، متراجعة بواقع %2.8 مقارنة بالشهر الماضي و0.4% مقارنة مع العام الماضي.وارتفعت أسعار اللحوم والدواجن والاسماك بنسبة %6.1 مقارنة بالعام الماضي، مع العلم ان اسعار الاسماك تبقى الأكثر تقلباً.وقد تشهد أسعار المواد الغذائية بعض الضغوط التضخمية على المدى القصير اثر ظهور اثر حلول شهر رمضان، وكذلك على المدى الأطول متأثرة باضطراب الظروف الجوية في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا.

الخدمات المنزلية

واستقرت أسعار السلع والخدمات المنزلية عن الشهر الماضي، وارتفعت بنسبة %1.4 مقارنة بالسنة الماضية.كما ظل التضخم ثابتاً في معظم المكونات الأخرى.فقد ظل التضخم في النقل والاتصالات والتعليم والرعاية الصحية بالاضافة الى السلع والخدمات الأخرى كلها ضمن حدودها الطبيعية، بما يوازي أو يقل عن مستوياتها في شهر مايو التي تبقى دون نسبة %3.0 وبصفة عامة، يعتبر ذلك علامة واضحة على السيطرة على التضخم في العديد من الشرائح الاستهلاكية.
ومع انتصاف العام، يظل التضخم معتدلاً حيث بلغ متوسطة %3.4 وقد نشهد بعض الضغوط الموسمية نحو الارتفاع خلال الشهور المقبلة (موسم الصيف ورمضان). وعلى الرغم من ذلك، فاننا نتوقع ان يظل التضخم ثابتاً ومنخفضاً نسبيا، وأن يأتي بحدود %3 لكامل العام 2012.


أخبار ذات صلة

187.4904
 
 
 

موقع جريدة الوطن – حقوق الطبع والنشر محفوظة