خارجيات  
 
 
  
  
 
  A A A A A


الأمير سلمان: المرشح الأبرز لمنصب ولي العهد في السعودية


2012/06/16   10:43 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5



(رويترز) - يعرف عن وزير الدفاع السعودي الأمير سلمان بن عبد العزيز المرجح اختياره وليا للعهد بأنه ورع ولكن منفتح على الخارج نسبيا.
وبالرغم من أن اختيار ولي العهد الجديد يجب أن يحظى بتصديق مجلس البيعة المؤلف من أفراد الاسرة السعودية الحاكمة قال محللون ان تجاوز الامير سلمان (76 عاما) سيكون مفاجئا الى حد كبير.
وقال خالد الدخيل أستاذ العلوم السياسية السعودي "الامير سلمان هو المرشح الابرز".
ويسيطر الامير سلمان وهو شخصية لها حضور قوي على واحدة من أكبر المجموعات الاعلامية في العالم العربي.
ووفقا لبرقية دبلوماسية أمريكية في عام 2007 نشرها موقع ويكيليكس فان الامير سلمان يرى أن الديمقراطية لا تناسب المملكة المحافظة ويتبنى نهجا حذرا للاصلاح الاجتماعي والثقافي.
ونظرا لانه شخصية مألوفة للولايات المتحدة أقوى حلفاء المملكة فان واشنطن سترتاح للتعامل معه.
قال روبرت جوردان سفير الولايات المتحدة في الرياض في الفترة بين عامي 2001 و2003 "يبدو بالنسبة لي أنه قادر على تحقيق توازن دقيق لدفع المجتمع للامام بينما يحترم تقاليده وأساليبه المحافظة".
وأضاف "انه (سلمان) لا يقبل كل شيء تقوله الولايات المتحدة بدون نقاش لكنه يدرك في الوقت نفسه أهمية العلاقة التي تتجاوز النفط".
ويتولى الامير سلمان الان وزارة الدفاع بعد أن ظل حاكما للرياض لما يقرب من 50 عاما.
وتستخدم وزارة الدفاع السعودية منذ فترة طويلة مشتريات الاسلحة لتحويل القوات المسلحة السعودية الى واحدة من أفضل الجيوش عتادا في الشرق الاوسط وتقوية العلاقات مع حلفاء مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا.
وزار الامير سلمان منذ تعيينه وزيرا للدفاع العام الماضي كلا من واشنطن ولندن واجتمع مع الرئيس الامريكي باراك أوباما ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون.
وسلمان أحد أفراد الحلقة الضيقة التي تتمتع بنفوذ قوي في الاسرة السعودية الحاكمة التي أسست المملكة ولا تزال تهيمن منذ عقود من خلال تحالف مع رجال الدين المحافظين.
قال خالد المعينا رئيس تحرير صحيفة سعودي جازيت عن الامير سلمان "ليس مسرفا سواء في حياته الشخصية أو على المستوى المهني".
وتابع قائلا "ليس مبذرا ويتأكد من أن الاموال العامة تنفق بشكل جيد على المشروعات اذا ذهبت الى مكتبه ستجده هناك كل صباح يجتمع مع الناس، لديه ملكة تذكر الناس والاحداث، سافر الى الخارج كثيرا وهو على دراية كبيرة بالقبائل وضليع في التعامل معها".
وشغل الامير سلمان منصب أمير الرياض منذ عام 1962 وحتى العام الماضي وهو منصب يعني أن تعاملاته مع الحكومات الاجنبية تفوق تعاملاته مع كثيرين من كبار أبناء الاسرة الحاكمة.
وقال الامير سلمان في اجتماع مع السفير الامريكي في مارس 2007 وصفته برقية نشرها موقع ويكيليكس ان الاصلاحات الاجتماعية والثقافية التي يحث عليها الملك عبد الله يجب أن تمضي ببطء خشية أن تثير رد فعل عكسيا من المحافظين.
وله أيضا رأي معارض لتطبيق الديمقراطية في المملكة مرجعا ذلك الى اختلافات قبلية وبين المناطق وقال للسفير ان حل الصراع العربي الاسرائيلي ضروري للاستقرار في الشرق الاوسط.
وقال مصدر مقرب من الاسرة السعودية الحاكمة "انه متحرر في حياته الشخصية ومعتدل في السياسة ولا يمكن وصفه بأنه ليبرالي لانه يتمسك ببعض القيم المحافظة".
وأضاف المصدر "ان أفضل كلمات يمكن أن تصفه هي أنه شخصية متوازنة للغاية ومعتدلة للغاية".
والامير سلمان بلحيته التي تعد أكثر ما يميزه هو الاقرب شبها بوالده الملك عبد العزيز بن سعود من باقي اخوته.
والامير سلمان واحد من "السديريين السبعة" وهو اسم يطلق على سبعة من أبناء الملك عبد العزيز بن سعود من زوجته حصة بنت أحمد السديري.
ومن بين أشقائه في عائلة تضم ما يزيد على 30 من الاخوة غير الاشقاء الملك فهد والامير سلطان والامير نايف اللذين تعاقبا على ولاية العهد والامير أحمد نائب وزير الداخلية.
وولد سلمان في عام 1935 في الرياض التي كانت انذاك واحة من البيوت المبنية بالطوب اللبن في عمق المملكة الجديدة التي لم يكن النفط اكتشف فيها بعد والتي كانت تعتمد في دخلها على الحج وزراعة التمور وتربية الابل.
وأصبح ابنه الامير سلطان بن سلمان أول رائد فضاء عربي حيث سافر الى الفضاء على متن مكوك الفضاء الامريكي ديسكفري في عام 1985.


أخبار ذات صلة

312.5
 
 
 

موقع جريدة الوطن – حقوق الطبع والنشر محفوظة