محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

«خالدة بنت الأسود - بنات» حلت ثانية

ثانوية صباح السالم في المركز الأول بمسابقة الكويت الأولى للكيمياء

2012/05/03   07:54 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
ثانوية صباح السالم في المركز الأول بمسابقة الكويت الأولى للكيمياء

إياد الخرافي: حريصون على مواكبة الأحداث العالمية و«النادي العلمي» مهتم بالنشء والشباب
تنظيم المسابقة سنوياً.. ونستهدف تعميم الفائدة والقيمة العلمية وتعزيز ثقافة التعاون
د. فايزة الخرافي: على الباحثين الاهتمام بالعمل الجماعي وروح الفريق الواحد والاهتمام بالتطبيقات لإفادة الجميع


كتبت مرفت عبد الدايم:
احرزت ثانوية صباح السالم (بنين) المركز الأول في مسابقة الكويت الأولى للكيمياء والتي ينظمها النادي العلمي ضمن احتفالات السنة الدولية للكيمياء، وحلت ثانوية خالدة بنت الأسود (بنات) في المركز الثاني، وجاءت ثانوية روضة الصالحين (بنين) في المركز الثالث، أما جائزة أفضل لوحة عرض ففازت بها مدرسة المنقف المتوسطة (بنات).
واعلن ذلك في الحفل الذي اقامه النادي العلمي مساء امس الأول برعاية وحضور صاحبة المبادرة الدكتورة فايزة الخرافي وعدد من الشخصيات والمدارس المشاركة واولياء امور الطلبة والطالبات.
وكان الحفل قد بدأ بكلمة رئيس مجلس ادارة النادي العلمي المهندس اياد الخرافي قال فيها: غمرتني سعادة عارمة وأنا أشاهد النادي العلمي وهو يحصد ثمار مسابقة الكويت الاولى للكيمياء بتكريم نخبة من أبنائنا الطلبة والطالبات الذين شاركوا في باكورة مسابقات هذا المجال الحيوي، والذين عملوا بجد واجتهاد على مدى خمسة أشهر، وتنافسوا فيما بينهم ليس فقط لنيل شرف الحصول على المراكز الأولى وانما لما سيحصلون عليه من خبرات تمهد لهم أفضل الخيارات والفرص المستقبلية وتعبد أمامهم الطرق لمشاركات عالمية.
وأكد الخرافي ان ايمان دول العالم بأهمية علم الكيمياء في الحضارة الانسانية المعاصرة وأثره الكبير على الاقتصاد والبيئة والصناعة، دفع الجمعية العامة للأمم المتحدة الى اعتبار 2011 هو العام الدولي للكيمياء، وحفزها على توكيل منظمة «اليونسكو» بالتعاون مع الاتحاد الدولي للكيمياء «iupac» لتفعيل الاحتفالات على مستوى العالم للاحتفاء بالكيمياء ودورها في تقدم البشرية، ومن هنا كان التفكير في اقامة هذه المسابقة لتشارك الكويت العالم احتفالاته.
ولفت الى حرص النادي العلمي على مواكبة الاحداث العالمية المهمة، واحتفالا بالسنة الدولية للكيمياء، مضيفا وبمبادرة متميزة للاستاذة الدكتورة فايزة الخرافي، ودعم مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، اطلق النادي مسابقة الكويت للكيمياء في عامها الأول بالتعاون مع وزارة التربية، والتي تعد الأولى من نوعها على مستوى الكويت وتخصص لطلبة وطالبات الصف التاسع وحتى الثاني عشر في جميع المدارس الحكومية والأهلية.
وتابع: تندرج تلك المسابقة ضمن أجندة النادي العلمي الهادفة الى احتضان الأبناء وتحقيق رسالته في رعاية الأنشطة العلمية ونشر الوعي العلمي بين النشء والشباب والعمل على رفع المستوى العلمي بالتعاون مع الأندية والهيئات العلمية المختلفة، وتهيئة الأجواء المناسبة لأعضاء النادي لشغل أوقات الفراغ بما يعود عليهم وعلى بلدهم بالنفع، وقد جاءت المسابقة لتحقق تلك الأهداف وابراز المواهب الخلاقة للاجيال الجديدة في مجال الكيمياء واظهار قدراتهم على التميز العلمي والعمل الجماعي وادارة المشاريع وتطبيق طرق البحث الحديثة.
وزاد: من اسمى أهداف المسابقة استهداف شريحة الشباب وبث الحماس في جيل الغد للاهتمام بعلم الكيمياء وبلوغ الاتقان في تعلمه بقياس معلومات ومهارات الطلاب في جانب اجراء التجارب الكيميائية المختبرية، واعداد وتهيئة الطلبة للمشاركة في مسابقات عالمية، وتعريفهم بدور الكيمياء وأهميتها العالمية، وتنشيط أذهانهم لايجاد الحلول لمشاكل الطاقة، وتلوث الهواء وتغير المناخ والاحتباس الحراري، وتنشئة الطلبة على حب العلم وحثهم على نيل المعرفة، وتعزيز الصلات والتعاون بين الطلاب وتبادل الخبرات التربوية والعلمية، وتحفيز وتهيئة جوانب الاكتشاف والبحث والابداع العلمي لديهم.
وأعلن الخرافي ان النادى قرر تنظيم المسابقة سنويا، ترافقها الآمال بأن يتحقق لها المزيد من النجاحات ليتسنى لنا اطلاقها الى الخليجية ثم العربية فالعالمية.
وواصل: لايتوقف النادي العلمي عند تنظيم المسابقة واعلان النتائج وتكريم النوابغ وانما يهدف أيضا الى تعميم الفائدة والقيمة العلمية التي ستعود على المشاركين من خلال حضور الندوات العلمية التوعوية والتثقيفية خلال فترة المسابقة، وتعزيز ثقافة التعاون بين الجميع، وتعلم طرق البحث بصورة علمية اكاديمية، وتأصيل المعلومات والابتعاد عن الأقاويل والشائعات والأخبار غير المؤكدة والبحث عن الدراسات المثبتة علميا، واكساب الشباب القدرة على التعبير عن الرأي بأشكال متعددة سواء بمخاطبة الجمهور او بلوحة او بمشروع علمي،، واكتمال المنظومة العلمية بمسابقات متنوعة منها «الفتيات العلمية، الكويت للكيمياء، ميكانيكا السيارات والأنظمة المرورية»، والعمل لخدمة المجتمع من خلال تطبيق مبادئ الكيمياء وتطوراتها.

تنمية المهارات البحثية

بدورها أعربت راعية الحفل وصاحبة المبادرة الدكتورة فايزة الخرافي عن سعادتها بتكريم الفائزين بالمسابقة التي خصصت للصفوف من التاسع وحتى الثاني عشر بالتعليم العام والخاص، لافتة الى ان النادي العلمي يقيم المسابقة لحرصه على تنمية المهارات البحثية والعلمية ومنها الكيمياء، لتكون المسابقة انطلاقا لاكتشاف وتأهيل الطلبة للمنافسة ليس فقط على المستوى المحلي بل، مشيرة الى ان هذا ما نصبو اليه في ان نرى شبابنا في مصاف الشباب في جميع دول العالم.
وتابعت د. الخرافي: حرص النادي العلمي على تدريب المتسابقين على اصول البحث العلمي والتطبيق العملي للنظريات المختلفة من أجل التميز في مجال الكيمياء، مؤكدة على أهمية ان يهتم الباحثون بالعمل الجماعي وروح الفريق الواحد والاهتمام بالتطبيقات العملية التي يستفيد منها الجميع، لافتة الى ان كل ذلك تم في جو علمي صحي واشراف اختصاصيين متمرسين بالنادي العلمي.
وزادت: لقد اختار النادي العلمي موضوع الكيمياء لما لها من اهمية كبيرة في تقدم المجتمعات والعصور ولأهمية لتطبيقاته في مختلف العلوم، ولأهميته بالصناعة وتطويرها وغيرها من الامور الحياتية، لذا اختارت منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة والاتحاد الدولي للكيمياء البحتة والتطبيقية للاحتفاء بعام 2011 كعام دولي للكيمياء تحت شعار «الكيمياء – حياتنا – مستقبلنا».


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

84.0034
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top