مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

لقاء مع التاريخ

للأستاذ محمد عبدالهادي جمال (2-2)

عبدالله خلف
2012/02/28   11:59 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
writer image



كما ذكرنا في المقال الأول.. المؤلَف من تسجيل للقاء تاريخي أجراه الكاتب القدير محمد عبدالهادي جمال مع عميد أسرة جمال، وسبق أن أجرى معه الأستاذ سيف مرزوق الشملان مقابلة مطولة في حلقات.
في المقال السابق ذكرنا أن الله سبحانه قد أمدّ بعمره حتى عاصر تسعة من حكام الكويت أولهم الشيخ عبدالله الثاني بن صباح إلى الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح رحمهم الله تعالى.
وشاهد في بغداد ترامواي يرعى في العراق باللفظ الهندي (الكاري)، ويسير على سكتي حديد من بغداد إلى الكاظمية.. وشاهد (القفة) مزدحمة بالركاب تعبر نهر الفرات.. وعرض صور العملات العراقية العثمانية من الذهب والفضة، وشارع الرشيد فيه عربات الخيول سنة 1912.
وذكرنا بأن جمال هو اسم لأحد جدود العائلة أما اسم العائلة فهو (مرواح) تغلب عليه اسم الجد جمال، وجاءت رسومات لمنازل العائلة من رسم الفنانة ندين جمال.. وكالمدن والقرى العربية كانت العائلات تطحن الحبوب في المطاحن الأهلية التي تجرها البغال والحمير والخيول، بالإضافة إلى الرحى التي تستخدمها النساء والمناحيز لإزالة القشور من القمح..
(الكاركة) هو الاسم الدارج للمطاحن وتمتلكها بعض العائلات: الشمالي وجمال وأحمد الخباز الموسوي، كما جلب المرحوم يوسف بودي مكينة للطحن تم تركيبها في منزل قريب من منزل المرحوم يوسف الدويري ثم نقلت إلى سكة الفرج، فجلب بعد ذلك أحد الهنود مكينة لم ينجح في تشغيلها فاشتراها المرحوم آغا علي بهبهاني، فأتى بمن يركبها في ساحة الميدان، واشترى مكينة أخرى ووضعها في ساحة الصفاة، وجلب المرحوم يوسف الغانم مكينة فوضعها في سوق واجف، وجلب بيت معرفي ماكينة أخرى، حتى امتلك آغا علي ثلاث مكائن في أماكن مختلفة وبقيت المكائن إلى أواخر الخمسينيات، حيث استوردت الحكومة الدقيق من الخارج.. وإلى الآن المطاحن الأهلية موجودة في أقطار عربية لأنها أرخص من المجلوب من الخارج، ترى ذلك في الدول المغاربية وغيرها.

مذكرات اسماعيل جمال

الحقيقة هي مذكرات الحاج إسماعيل علي إسماعيل جمال المرواح، دونها بدقة وعناية الكاتب محمد عبدالهادي جمال بالمشافهة ثم قام بكتابتها. أهم الأحداث التي رواها من أيام طفولته، فترة بناء قصر السيف وزواج حمد بن مبارك الصباح، وبناء القصر في 1324هـ 1906م، وكان موقع القصر قبل ذلك اصطبلاً على ساحل البحر كان تابعا لآل الإبراهيم وأضيف إليه بعض المنازل والمحلات التي كانت على بحر العاصمة.
ومع اكتمال قصر السيف تزوج حمد المبارك وجُلبت مكينة كهرباء لإضاءة القصر وكان ذلك أعجوبة الزمان بالنسبة إلى عامة الشعب.. والشيخ حمد هو الابن الأصغر للشيخ مبارك الصباح وأمر الشيخ مبارك الدكاكين المقابلة والمجاورة للقصر بأن ترفع الأعلام وتنير المصابيح فوق أبواب المحلات.
وجلبت الأسرة الحاكمة ألعاباً نارية، وجلب الشيخ مبارك مطربين ومطربات من مصر ويذكر الحاج اسماعيل جمال إحداهن وتسمى (طيرة)، وتحدث اسماعيل جمال في مذكراته عن أن اليهود جاؤوا إلى الكويت في أواخر عهد الشيخ عبدالله الصباح، الحاكم الخامس ومعظم اليهود أتوا من العراق وإيران، حتى بلغوا مائتي عائلة في فريج عرف باسمهم، يقع بالقرب من فريج الشيوخ وبراحة مبارك في منطقة الوسط ومعظمهم كانوا يعملون بالتجارة، وبعضهم قد امتلك مزارع في حولي وحفروا الآبار وباعوا على الحمارة الماء من مزارعهم.. وفتحوا محلات للأقمشة وبعضهم كان يتجول في الاحياء يصيح (خام.. خام) عارضا ما يحمله للبيع وأشهر تجار اليهود صالح محلب، الذي جلب مكينة للثلج، وباع مكائن الخياطة..
وفي الكتاب صورة دقيقة (للكاركة)، المطحنة من رسم الفنانة ندين جمال، وتظهر الرحى العملاقة وتدار بواسطة الحصان لتعصر السمسم (الهردة) وهناك وثيقة لاحدى الكاركات، باع المنزل الشيخ مبارك الصباح والشاري عبدالرضا الخباز من يوسف بن عبدالعزيز بن جوعان، ويبدو أن الشيخ مبارك كان يصدّق على شراء العقار وليس هو البائع، بتاريخ 1282هـ - 1865م.
وأشار الكاتب إلى المغفور له الشيخ عبدالله السالم عندما كان مديرا للمالية اثناء الحرب العالمية الثانية وكان يشرف على مواد التموين وقد خصص نصف كيلو سكر (للكاركة) وكانوا يكتبونها (الكارقة)..
تلك كانت قراءة ممتعة للجزء الثاني من كتاب (لقاء مع التاريخ) للأستاذ محمد عبدالهادي جمال.

عبدالله خلف
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

213.9987
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top