فنون  
 
 
  
  
 
  A A A A A


الشاشة تزيد أوازنهن من خمسة إلى سبعة كيلوغرامات

رشاقة الفنانات ريجيم ورياضة أم...عمليات تجميل؟!

2011/10/31   07:32 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5

الدري: أتابع مع طبيبي تنظيم هرموناتي وأمارس رياضة خفيفة
الرئيسي: لا أحب رؤية نفسي سمينة على التلفزيون والمسرح أنقص وزني
لمياء: أتناول طعاما قليلا وأمارس السباحة ساعتين في اليوم
شهد: ألاحظ وزني وطعامي ولا أقبل بزيادتهما على الاطلاق


استطلاع جمانة الشراح:

مظهر الفنان من حيث وزنه وحجمه واطلالتة مهمة للظهورعلى شاشة التلفزيون، فنرى فناني هوليوود وبوليوود بمظهر يقتدي بهم الجمهور من الرشاقة وحسن الهندام.
ولأن الظهورعلى شاشات التلفزيون يظهر الفنانون من الجنسين أكثر سمنة من واقعهم، فهو أي التلفزيون يضيف الى أوزانهم بين خمسة الى سبعة كيلوغرامات، وهو ما لاحظته الفنانات العاملات في الاعمال الفنية والمسلسلات في الكويت ما ادى الى شعور بعدم السعادة بالسمنة الزائفة التي يظهرن بها، فقامت الكثيرات بالتخلص من الوزن الزائد ان كان بفضل حمية غذائية والانتساب لاحد الاندية والمعاهد لممارسة الرياضة، والنتيجة كانت ظهورهن بصورة جميلة على الشاشة، وبدت رشاقتهم واضحة، فما سر هذه الرشاقة التي أصبحت عليها الفنانات هل هو الرجيم والحمية الغذائية أم الرياضة أم كلتاهما معا أو ربما من ضغط العمل أو يمكن عملية جراحية تؤدي الى الرشاقة!.
«الوطن» استطلعت آراء رشيقات الشاشة التلفزيونية.... وهنا التفاصيل: في البداية تحدثت هبة الدري عن سر رشاقتها المفاجئة فقالت «قررت أخيرا بالمحافظة على رشاقتي لاسباب عديدة، فالكاميرا تضيف عدة كيلو غرامات على مظهري وهو أمر كان يزعجني، ولم أكن أحب نفسي على الشاشة، اضافة الى ان الاهتمام بصحتي العامة تجعلني قادرة على تنفيذ أوردرات العمل الكثيرة في المشاركة بعدة مسلسلات دون ان أشعر بتعب وارهاق»...
وللوصول الى الشكل المتناسق والجميل الذي وصلت اليه هبة الدري فأي الطرق اتبعت قالت الدري «تابعت مع طبيبي المتخصص ضبط هرموناتي، مضافا لها ممارستي لرياضة خفيفة، كما ان العمل في مسرحية «عودة شيزبونه» الذي اعتمد كثيرا على مشاركة الممثلين في الاستعراضات ساهم بشكل كبير بانقاص وزني».

ساعتا رياضة

اما لمياء طارق فكانت الرياضة سببا رئيسيا لانقاص وزنها حيث قالت «أحرص على ممارسة الرياضة بالنادي الصحي لمدة ساعتين يوميا، وفي حال انشغالي في تصوير مكثف فاني أحرص على الذهاب للنادي لثلاث مرات على الاقل واحرص كثيرا على رياضة السباحة».
واستطردت لمياء في الكشف عن حالتها الصحية بالقول «منذ طفولتي أواجه مشكلة في المريء، وان أي حمية ورجيم من غير رياضة، لا تفيد معي، فأصبحت أتناول كل ما أريده بكميات قليلة، ومن ثم احرق «الكلريز» أثناء الرياضه» وفي حال اضطرارها للسفر لتصوير أعمالها خارج الكويت فماذا تفعل، أجابت لمياء «أحرص جدا على الاقامة في فندق به «جيم» نادي لممارسة الرياضة طول فترة اقامتي هناك».

ركض المسرح
ومن جانبها قالت بثينة الرئيسي بأن «ضغوط العمل كان لها الأثر الأكبر في انقاص وزني في الفترة الاخيرة، فبعد خروجي من دورة المارثون الرمضاني في تصوير مشاهدي في عدة مسلسلات تلفزيونية، قدمت مسرحية «شيزبونه» وشاركت في استعراضاتة في مساحة ضخمة طولا وعرضا، وبذلت جهدا كبيرا بشكل يومي في الحركة والركض، وكأني كنت ألعب في نادي رياضي واسع وشاسع وهو أمر جعل وزني ينخفض بشكل كبير جدا» وختمت الرئيسي حديثها بالقول «سأحافظ على رشاقتي لانه مهم جدا، فأنا لا أحب رؤية نفسي سمينة على الشاشة».

رشاقة ولياقة

اما الممثلة الشابة شهد فقالت لـ «الوطن» عن سر رشاقتها على الشاشة في برنامجها «جد ولعب» ومسلسل «بنات الثانوية» فقالت «... الريجيم والحمية الغذائية بالطعام المتوازن مع ممارسة الرياضة هما سر رشاقتي، فطبيعة عملنا في البرامج والمسلسلات التلفزيونية تقتضي ظهورا رشيقا للمرأة»، وأضافت شهد «ولكي نكون – خفاف - في الحركة ونركز على تقديم الشخصية واحاسيسها، بدلا من ان نلفت نظر المشاهدين الى سمنة «مو طبيعيه» تأكل الشاشة، فالحرص على الوزن مهم جدا» وختمت شهد بالقول «الاحظ وزني بشكل دائم، فكلما زاد عن الحد المسموح به، أرتب برنامج حمية وأقلل من طعامي الذي أحبه، خارج برنامج ريجيمي وأنتسب للنادي للتخلص من وزني الزائد، فأعود لاكتساب الرشاقة التي أنشدها».


أخبار ذات صلة

187.5
 
 
 

موقع جريدة الوطن – حقوق الطبع والنشر محفوظة