الأولى  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

اللجنة القانونية الوزارية توصي بالإبقاء على موعد التصويت من 8 صباحاً حتى 8 مساءً وفق القانون.. خشية الطعون

العوازم حسموها.. نعم للمشاركة (فيديو)

2013/06/23   09:14 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5

بن جامع: المشاركة أفضل بعد تحصين «الصوت الواحد»
وقف نشر مرسومي الدعوة وتنفيذ الحكم في اللحظة الأخيرة
علي الراشد: تعديل وقت التصويت بحاجة لقانون بمرسوم يكون عرضة للطعن
ناصر المري: سنقدم المصلحة العامة ولن نسمح لمن يريد العبث بالوطن
الزلزلة: ندعو المواطنين للاحتشاد لأن أصواتهم تحدد مصير البلد
علام الكندري: دور الانعقاد يبدأ في 27 رمضان وبدأنا التجهيز


كتب محمد السلمان وأسامة القطري ويوسف الكوت وناصر العرفج وعبدالله الهاجري ومحمد الهاجري وناصر العتيبي ومحمد الذوق:

حسمت قبيلة العوازم موقفها أمس واتخذت قرارها بالمشاركة في الانتخابات المقبلة وذلك بعد حفل عشاء حاشد أقامه أمير العوازم الشيخ فلاح بن جامع لمناقشة الموقف وقال فيه «رأيي هو المشاركة، العوازم الأفضل لهم المشاركة، لاسيما بعد تحصين الصوت الواحد في المحكمة الدستورية».
مقابل ذلك قررت اللجنة القانونية الوزارية «لا تغيير في موعد الاقتراع في الانتخابات المقبلة عما هو بقانون الانتخاب من الثامنة صباحا حتى الثامنة مساء»، بعد ان بحثت امكانية تغيير الموعد بمرسوم الى وقت آخر لتخفيف العبء عن الناخبين خلال رمضان.
واكد مصدر وزاري مطلع ان الخشية من الوقوع في خطأ اجرائي قد يتسبب في الطعن بمرسوم الضرورة لتغيير موعد الاقتراع، دفعت اللجنة لاستبعاد مثل هذا الاقتراح والالتزام بالموعد المحدد بقانون الانتخاب.
وقد انجزت اللجنة القانونية الوزارية عددا من المراسيم واكدت سلامة مرسوم الدعوة للانتخابات المقررة في 25 يوليو المقبل، على ان يعرض المرسوم على مجلس الوزراء في جلسته اليوم لاعتماده ورفعه لصاحب السمو الامير لإصداره ونشره في ملحق خاص بعدد «الكويت اليوم» الجريدة الرسمية غدا الثلاثاء، لكن ذلك لم يتسن له الحدوث اذ علمت «الوطن» انه جرى ايقاف نشر مرسوم الدعوة للانتخابات الذي كان سيحمل الرقم 152 ومرسوم تنفيذ حكم المحكمة الدستورية ذي الرقم 151 وذلك بعد ان وجه مجلس الوزراء بوقف النشر وسط معلومات متضاربة عن بحث تأجيل الانتخابات ومعلومات عن انتظار تفسير المحكمة الدستورية للحكم.
كما قررت اللجنة عقد اجتماعات اخرى لإنجاز بقية المراسيم التي تتطلبها هذه المرحلة على ان تصدر لاحقا على دفعات بعد مراجعتها والتدقيق فيها منعا للاخطاء.
وفي شأن موعد فتح صناديق الاقتراع من 8 صباحا حتى 8 مساءً، اكد النائب السابق ورئيس مجلس الامة المبطل الاخير علي الراشد ان تعديل وقت التصويت يحتاج الى قانون وصدور قانون في هذا الوقت يكون بمرسوم ضرورة وقد يكون عرضة للطعن.
وخلال اجتماع عقده العضو المبطل ناصر المري بديوانه حضره 14 عضوا مبطلا يتقدمهم النائب السابق علي الراشد، اعلن المري ان الحضور اكدوا على النهج الذي اتبعه المجلس المبطل (2) واستمرار العمل على الوحدة الوطنية، وقال اننا لن نحيد عنها وسنقدم المصلحة العامة على الخاصة ولن نسمح لمن يريد العبث بالوطن وامنه واستقراره ووحدته بان يلقى متنفسه.
ودعا المري الجميع للترشح مؤكدا ان العمل السياسي ليس احتكارا، وقال ان عملنا اليوم لا يمنع من وجود ميثاق وطني بيننا عنوانه الوحدة الوطنية وان يعمل جميعنا لخدمة الوطن، مضيفا ان الترشح خيار ديموقراطي داعيا الكويتيين له وان يتركوا عنهم من يرهبهم ويكسر مجاديفهم.
كما ان على الجميع الالتفاف حول راية واحدة بقيادة سمو امير البلاد فالوطن يستحق الافضل.
واكد المري ان الديموقراطية لا تتجزأ وعلينا ان نقبلها بكل ما فيها، ونعتز بأحكام القضاء سواء كانت لصالحنا أم لا، وقال اننا ندعو الجميع للمشاركة ترشحا وانتخابا من اجل الوطن.
ومن جانبه، اكد العضو المبطل مبارك النجادة ان الشعب هو الرقم الصعب لتصحيح كل معادلة خاطئة في الوطن، لافتا الى ان اصعب مرحلة هي اخراج الكويت من عنق الزجاجة وايصالها لبر الامان، واكد ان المستقبل بحاجة لخطوات لنصرة الوطن.
واكد بدوره العضو المبطل طاهر الفيلكاوي ان المجلس الاخير المبطل ألغى الطائفية والعنصرية والقبلية وكل التقسيمات الممزقة للمجتمع.
ومن جتهه، اعلن خليفة الخرافي عن ترشحه للانتخابات عن الدائرة الثانية، معربا عن اسفه اننا لم نعد نريد من الحكومة ان تصلح بل نريد منها وقف الفساد والخراب والفوضى، كما قال اننا لا نريد من المعارضة ان تصلح وانما ان تتوقف عن التأزيم و«المصلحة» والعناد والمكابرة، فنحن لن نترك الكويت رهينة بين معارضة متخبطة وحكومة متخبطة.
واعلن من جانبه، وسط حضور لناخبيه النائب السابق د.يوسف الزلزلة انه قرر خوض الانتخابات بالدائرة الاولى لإكمال مسيرة الاصلاح، «فالكويت تحتاج لرجال مخلصين ليحققوا التنمية».
وقال الزلزلة انه سيخوض الانتخابات من منطلق الواجب الوطني وتلبية النداء، داعيا المواطنين للاحتشاد والتصويت لأن اصواهتم هي التي تحدد مصير البلد.
ومن جانبه، طالب النائب السابق عصام الدبوس الحكومة بالتأني والحرص والدراسة العميقة لكل القوانين المتعلقة بالانتخابات المقبلة، ومدى توافقها مع الدستور، لافتا الى ان القبول بأحكام القضاء دليل على الوعي السياسي الكبير للمواطنين.
وفي اتجاه آخر، نفى رئيس المكتب الاعلامي في المنبر الديموقراطي علي العوضي، ما تداولته بعض الوسائل الاعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي عن خوض المنبر للانتخابات المقبلة، وتحديد أسماء مرشحيه، قائلاً ان هذا الأمر لم يحسم بصورته النهائية، وان كل ما يطرح في هذا الشأن مجرد تكهنات لاصحة لها.
ومن جهة اخرى، قال الأمين العام لمجلس الأمة علام الكندري ان الأمانة العامة بدأت في التحضير والتجهيز استعداداً لدور الانعقاد المقبل، لافتا الى تبديل جميع الاجهزة الالكترونية في قاعة عبدالله السالم وجميع المستلزمات الأخرى.
واكد الكندري لـ «الوطن» ان افتتاح دور الانعقاد الجديد سيكون في العشر الأواخر من شهر رمضان 27 او 28 رمضان. وكشف عن وصول دفعة جديدة من المستشارين (4) قبل ايام وسيتم تعيينهم في الأمانة العامة للمجلس.




=============





بعد اجتماع أقامه على شرف أبناء القبيلة وأكد فيه لا للفرعيات ولامانع من التشاوريات

بن جامع: العوازم سيشاركون بالانتخابات

الانتخابات بدأت والموضوع مختلف بعد تحصين «الصوات الواحد»

كتب ناصر العتيبي:
حسمت قبيلة العوازم موقفها من المشاركة بالانتخابات واعلن امير القبيلة الشيخ فلاح بن جامع موقف قبيلته امس في حفل العشاء المقام على شرف ابناء القبيلة ليل امس بعدما رفعوا اياديهم مؤيدين المشاركة قائلا: «ان قبيلة العوازم ستشارك في انتخابات الصوت الواحد».
وطلب بن جامع من الحضور رفع ايديهم للتصويت فالذي يريد المشاركة عليه رفع يده حيث اعلن بن جامع بعد التصويت الموافقة على المشاركة في الانتخابات رافضا الانتخابات الفرعية ولامانع من التشاورية.
وكان حفل العشاء بدأ بكلمة لبن جامع الذي طلب الاستماع الى وجهات النظر بعد تحصين الصوت الواحد وقال: لي الشرف ان هذه القبيلة قبيلتي ونحن نجتمع لمصلحة الكويت وقد تختلف الآراء والكل يعرف ما دار في البلد من احداث وما صاحبها من قرارات ومراسيم.
واضاف: والوضع الحالي اعادنا الى المربع الاول وحل المجلس وسيتم التصويت بصوت واحد مضيفا: انني قلت ان قرارانا سيتم حين يتبين الخيط الابيض من الخيط الاسود وبعد حكم المحكمة.
واوضح بن جامع: «هناك رأيان الرأي الاول نقبل على الانتخابات بالصوت الواحد ونأخذ نصيبنا من الصوت الواحد وانا استشفيت من الناس ان الاغلب يريد الانتخابات، والرأي الثاني هو مقاطعة الانتخابات الا ان رأيي الشخصي الا تتم مقاطعة الانتخابات والا نترك فرصة المشاركة».
واشار الى ان المقاطعة هي موقف سياسي تأخذه الناس لموقف سياسي معين، مبينا ان «الانتخابات بدأت وان الموضوع الآن مختلف بعد تحصين الصوت الواحد». مضيفا ان الكل يعلم ان هناك تيارات سياسية وتدخلات خارجية في الكويت وليس امامنا الا حسم الموضوع خصوصا ان والوقت ضيق بعد بدء الانتخابات.
وبعدها طلب بن جامع الاستماع الى وجهات النظر وقال ان الرأي رأيكم والمصلحة للوطن.
وتحدث المحامي محمد الهرير الذي رأى اهمية المشاركة بالانتخابات وان الموقف السابق كان لموقف معين ولكن بعد تحصين الصوت الواحد علينا المشاركة.
بعده تحدث النائب السابق فلاح الصواغ الذي اعلن رفضه المطلق المشاركة في الانتخابات الحالية مشيرا الى استنكاره الشديد لمشاركة ابناء القبيلة في الانتخابات وهناك حكم سيدينهما بالسجن هو والنائب المبطل بدر الداهوم وهما كان موقفهما بناء على مصلحة الوطن متسائلا كيف تشاركون وعلينا حكم؟.
وقال الصواغ: لم نبعكم بالملايين وكانت مواقفنا ثابتة لاتتزعزع وعلينا الثبات بالموقف لافتا الى ان قرار تحصين الصوت الواحد يخالف المادة الخامسة من الدستور، مضيفا «علينا ان نتقي الله في وطننا».
واثناء كلمة الصواغ قاطع عدد من الحضور لكلمة الصواغ وتبع ذلك هرج ومرج من الحضور فكان رد الصواغ «من يقاطعني الآن من اصحاب المصالح ولن اوقف كلمتي ولا ارد على احد الا اذا طلب بن جامع ذلك»..
وتحدث بن جامع بعدها رافضا الطعن بالوطنية والتشكيك وقال حينها اطلب من الحضور رفع ايديهم للذي يوافق على المشاركة وبعدها حسمها بن جامع بالقول الموافقة على مشاركة قبيلة العوازم بالانتخابات.
بعد ذلك اعرب النائب المبطلة عضويته بدر الداهوم عن رفضه التام للمشاركة في الانتخابات.
من جانبه قال سالم النملان: علينا ان نثبت في الموقف والا سترسخون دولة المشيخة.

المزيد من الصورdot4line


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

89.0003
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top