محــليــات  
 
 
  
  
 
  A A A A A


في ورقة عمل كويتية بلقاء التنمية الإدارية في «البحرين»

«المدنية»: 135647 فرصة عمل وفرها نظام «التوظيف المركزي»

2013/03/10   09:43 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/5
فيصل البسام - ديوان الخدمة يواصل التوظيف
  فيصل البسام - ديوان الخدمة يواصل التوظيف



مواجهة البطالة بتوفير العمل للخريجين بكافة مستويات تأهيلهم العلمي والتدريبي

فيصل البسام: تسجيل الراغبين في العمل وحصر الوظائف الشاغرة آليا


كتب خليفة الربيعة:
كشفت ورقة عمل كويتية عن نجاح نظام التوظيف المركزي في توفير قرابة (135647) فرصة عمل وظيفية من اجمالي المسجلين بالنظام منذ 22 اغسطس 1999م حتى نهاية ديسمبر 2012 في مختلف المستويات والتخصصات بنسبة %94 تقريبا وذلك خلال اعمال اللقاء الدوري السادس عشر للمسؤولين في معاهد الادارة العامة والتنمية الادارية الذي عقد اخيرا في مملكة البحرين بموضوع بناء القدرات القيادية لحكومة القطاع العام.
واشارت ورقة العمل التي استعرضها وفد ديوان الخدمة المدنية تحت عنوان «التوظيف والاختيار والتخطيط للاحلال الوظيفي للقياديين في القطاع العام – بدولة الكويت» الى ان نظام التوظيف المركزي هدف الى الحد من البطالة بتوفير فرص عمل للخريجين الكويتيين بمختلف مستويات تأهيلهم العلمي والتدريسي.
من جانبه، ذكر مدير ادارة تسجيل القوى العاملة بديوان الخدمة المدنية فيصل البسام والذي شاركه في اعداد الورقة رئيس قسم تسجيل القوى العاملة محمد حمد العريفان، ان الورقة استعرضت نظام التوظيف المركزي وتقييمه وتأكيده على مبادئ العدالة الاجتماعية بما يحقق مبدأ تكافؤ الفرص ومبدأ الشفافية ومراعاة البعد الاجتماعي الى جانب الاشارة الى نجاح سياسة التوظيف المركزي كافة الوسائل الناجعة والفعالة لحل مشكلة البطالة لافتا الى استخدام التكنولوجيا الحديثة في تطبيق نظام التوظيف المركزي حيث انشأ الديوان نظاماً آلياً متكاملاً لتطبيق وتنفيذ نظام التوظيف المركزي وثلاثة نظم فرعية هي تسجيل الراغبين في العمل وحصر الوظائف الشاغرة في ضوء احتياجات الجهات الحكومية والترشيح للتعيين من بين المسجلين آليا مؤكدا ان ذلك المسعى اثمر في تحقيق مجموعة من النتائج الايجابية الملموسة اهمها تبسيط الاجراءات من خلال الاستفتاء عن بعض الاوراق والمستندات، سرعة انجاز المعاملات بما يؤدي الى التيسير على المواطنين والى التقليل من العنصر البشري بما يؤدي الى التقليل من الاخطاء والارتفاع بمستوى الانتاجية وترشيد الانفاق واختصار الدورة المستندية.
وذكر البسام ان الورقة تعرضت الى مستقبل نظام التوظيف المركزي واسباب وجود البطالة في دولة الكويت وسبل القضاء عليها، مشيرا الى ان ظاهرة البطالة هي ظاهرة عالمية تعاني منها كافة الدول بما فيها دول مجلس التعاون الخليجي جميعا وترجع ظاهرة البطالة في دولة الكويت الى عدة اسباب اهمها: الخلل في تركيبة القوى العاملة والذي يعزى الى ارتفاع معدلات استقدام العمالة الوافدة مما ادى الى تدني نسبة العمالة الوطنية في اجمالي قوى العمل بالبلاد، عدم التوافق بين مخرجات التعليم وبين احتياجات سوق العمل والذي يبدو في مظاهر عدة، وعزوف الكثير من قوى العمل الوطنية عن الالتحاق بالعمل في القطاع الخاص وتركيزها على العمل في القطاع الحكومي بالنظر الى تعدد المزايا بالوظائف الحكومية بالمقارنة بالوظائف بالقطاع الخاص، واستمرار وتضخم الهيكل الاقتصادي القائم علي الانشطة الخدمية على حساب الانشطة السلعية والانتاجية وتدني المساهمة النسبية للقطاع الخاص على مستوى هذه الانشطة.
واستعرض سبل القضاء على البطالة عن طريق تسريع الخطى باتجاه احلال العمالة الوطنية محل العمالة الوافدة في القطاع الحكومي لاسيما العمالة الهامشية منها، ودعم برنامج توطين العمالة الوطنية في القطاع الخاص بما يؤدي الى دخول المواطنين الكويتيين القطاع الخاص بأعداد كبيرة.


أخبار ذات صلة

515.625
 
 
 

موقع جريدة الوطن – حقوق الطبع والنشر محفوظة