مقالات  
 
 
  
  
 
  A A A A A


الصبر والشكر

خولة العتيقي
2012/09/24   11:24 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image

نحن المسلمين نحتاج إلى إعادة تأهيل لفكرنا وإيماننا وثقتنا بالله


الأسبوع الفائت حمل في طياته حزنا وألما لأوضاع بعض المحتاجين من الناس والذين فاق ابتلاؤهم قدرتهم على التحمل والصبر، قد لا يسعنا الحديث عما سبق بالتفصيل ولكنه لفت نظري وانتباهي الى خصلتين او اهم ركنين في اركان اسلامنا وهما خصلتا الصبر والشكر، واكتشفت اننا نؤمن بهما ونرددهما دائما في امثالنا وفي حديثنا وفي محاضراتنا ودروسنا الدينية واثناء تدريسنا ونفرد لهما المطولات في مناهجنا ولكننا لا نمارسهما في حياتنا، في اسبوع المآسي الذي تحدثت عنه مرت بي ثلاث حالات لنساء محتاجات من شدة حاجتهن وقلة حيلتهن لم نستطع ان نجد لهن مخرجا ولكن ما اوحى لي بفكرة هذا المقال انهن وانا معهن سامعة الشكوى يشكون ويعرضن حاجاتهن ثم بعد ساعات طوال من الشكوى وتكرارها وعرضها بصور مختلفة والزيادة احيانا عليها لاضفاء مزيد من الاقناع والحاجة للمساعدة تأتي الجمل التي نقولها في اخر كلامنا دائماً وعند انتهاء حديثنا: «الحمد لله على كل حال» حتى طريقة قولها والانكسار الذي تقال به يوحي أننا لم نتذكر الحمد الا بعد ان اعيتنا السبل ولم نجد الحل للمشكلة، وكأن قائلها بعد ان اعيته الحيلة نطق بها حين لم يجد حلا عند البشر، فكان اللجوء الى الله بعد اللجوء الى البشر، اما الصبر الشطر الثاني من الايمان قبل الحمد والشكر فهو كذلك يترك للآخر حين يشكو المحتاج وتطلب منه الصبر فقد تجد له مخرجا يدعي بأنه صابر ويقسم على ذلك ثم يقول: ليس لي الا الصبر فقد طرقت جميع الابواب واغلقت في وجهي ولم يبق الا باب الله، وترك الله للاخر بعد ان يئس من البشر.
اذا نحن كمسلمين نحتاج الى اعادة تأهيل لفكرنا وايماننا وثقتنا بالله، فكل القيم والمفاهيم التي نتعلمها سطحية في اذهاننا فأول ما تواجهنا مشكلة نتجه الى من يحلها لنا من البشر ولا نتبع الهدي الالهي ولا النبوي في حل مشاكلنا، واعتقد ان هذه مهمة الدعاة وشيوخ الدين والعلماء فكثيرا ما يلجأ اصحاب المشاكل لهم بادئ ذي بدء لو ان كل واحد منهم وجه صاحب المشكلة الى الطريقة المثلى لحل مشكلته بأن طلب منه اولا وقبل كل شيء الاتجاه لله بالصلاة والدعاء بثقة ويقين ثم علمه الصبر وآدابه والحمد وآدابه، لكان خيرا لهؤلاء ثم من بعد ذلك الاتجاه للجهات التي قد تقدر على حل مشكلات المحتاجين وان لا يجعل ذا الحاجة للصبر والشكر في اخر المطاف يدعيه ادعاء وهو قد فر منه الى بني البشر يطلب العون منهم ومساعدتهم قبل الاتجاه الى الله سبحانه وتعالى.

خولة العتيقي
مقالات ذات صلة بالكاتب

265.625
 
 
 

موقع جريدة الوطن – حقوق الطبع والنشر محفوظة