أهم الأخبار  
 
 
  
  
 
  A A A A A


15 سفينة أبحرت إلى «الخيران» في يوم «الدشة» (فيديو)

يوم الدشة

2011/07/14   09:58 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5



180 شاباً أطلقوا «رحلة الغوص» في احتفالية بحرية برعاية أميرية

محمد الكندري: تخليد ذكرى الآباء والأجداد والسير على خطاهم
رئيس النادي البحري: المشاركون تحملوا أعباء التدريبات الشاقة للحفاظ على تراثنا

كتب محمد خالد:
برعاية سامية من امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح انطلقت امس الخميس رحلة الغوص الثالثة والعشرين والتي ينظمها النادي البحري سنويا بهدف الحفاظ على تراث الآباء والاجداد بحثا عن اللؤلؤ وتعرف الرحلة اليوم بيوم الدشة حيث تسلم فريق الغوص العلم من وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل محمد الكندري نيابة عن ممثل سمو الامير نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون القانونية وزير العدل ووزير الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتور محمد العفاسي وتم رفع العلم ايذانا ببدء موسم الغوص ويشارك في رحلة الغوص هذا العام 180 شاباً تم توزيعهم على 15 سفينة انطلقت الى مواقع الغوص بهيرات الخيران.
واعرب وكيل وزارة الشؤون محمد الكندري عن سعادته للوجود السنوي مع الشباب المشاركين في رحلة الغوص وهم في طريقهم لتأدية تلك المهمة القومية التي تتعلق بإحياء ذكرى الآباء والاجداد وتخليد ذكراهم عن طريق العمل بنفس المهنة التي اعتمدوا عليها لبناء دولتهم والحفاظ عليها للاجيال الحالية.
وأضاف الكندري تأتي هذه الرحلة التي يشارك فيها 180 شاباً بعد اطمئناننا على اتمامهم لتدريباتهم من قبل المشرفين في النادي البحري وباشراف القائمين عليه من رئيس وأعضاء مجلس الادارة لتجسيد ما قام به الأجداد والآباء في الماضي.
واشار الى ان نشاط رحلة الغوض هام جدا لارتباطه برحلة تجسد تراث بلدنا عندما كان رجاله يغامرون في رحلة طويلة تستمر لأربعة أشهر للحصول على لقمة العيش، مشيرا الى ان يوم الدشة كان صعبا جدا ضمن رحلة الغوص لتوديع الشباب اهاليهم والغياب عنهم طوال تلك المدة، ليصلوا الى مواقع بعيدة للبحث عن المغاصات في البحرين وقطر.
واضاف الكندري: اشتهر أهل الكويت قديما بالتجارة والغوص حيث ان الطواشين الكويتيين وصلوا الى أوروبا واشتهروا فيها بالتجارة، والشباب المشاركون اليوم هم أبناء رجال الماضي، ليحافظوا على التراث البحري الكويتي بدعم من صاحب السمو أمير البلاد والقائمين على النادي البحري الذين يحرصون على اقامة رحلات الغوص سنويا وتدريب هؤلاء الشباب في هذه الاجواء الحارة.
من جانبه، وبدوره اثنى نائب رئيس النادي البحري احمد الغانم على الشباب المشاركين والذين تحملوا اعباء التدريبات الشاقة في سبيل تحقيق هدف سام يتعلق بتجسيد سيرة الآباء والاجداد والتي تتماشى مع الرغبة الاميرية السامية والتي حرص من خلالها سمو الامير على رعاية الرحلة سنويا لتشجيع الابناء على التعرف على ماضي آبائهم وما فعلوه من اجل الكويت.
واشار الغانم الى ان الرحلة ستستمر فعالياتها لمدة عشرة ايام ويقوم من خلالها الشباب بممارسة الغوص التقليدي لجلب اللؤلؤ مشددا على ان النادي لا يهدف الى جلب كمية كبيرة من اللؤلؤ وانما هدفه الرئيسي هو ملامسة حياة الاجداد والاباء لافتا الى ان يوم الدشة هو يوم الاحتفال الرسمي بمغادرة سفن الغوص الى هيرات الخيران اثر رفع العلم ايذانا ببدء موسم الغوص.

لقطات

< لم تثن حرارة الشمس الملتهبة الاهالي عن الوجود بشاطئ النادي البحري لتوديع اولادهم، كما هي العادة المتبعة.
< حظيت الدشة باهتمام ومتابعة جميع وسائل الاعلام المحلية.
< اكد القائمون على الرحلة ان تحصيل كمية كبيرة من اللؤلؤ ليست هدف رئيسيا وانما تجسيد الماضي ومعايشته.
< تستمر رحلة الغوص لمدة 10 ايام يقضيها الشباب بهيرات الخيران وتشهد وسائل الاعلام المختلفة جزءاً من الرحلة الاسبوع المقبل.

المزيد من الصور



640.625
 
 
 

موقع جريدة الوطن – حقوق الطبع والنشر محفوظة