فنون  
 
 
  
  
 
  A A A A A


بعض العائلات التركية الغنية ترفض العلاقة العاطفية بين الأقارب باعتبارها عيبا

«ندى العمر» مسلسل أعطى وجها جديدا لبعض التقاليد التركية

2011/04/18   06:53 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/5

زوجة الأب ابدعت في عرض طرق جديدة للجشع من أجل الثروة وحرمان ابن زوجها
أول مسلسل تركي لا تتعدى حلقاته 30 حلقة وهو ما لم يعتده المشاهد للدراما التركية


لكل بلد عاداته وتقاليده ومهما تقاربت البلدان من بعضها جغرافياً وتشابهت باعرافها يبقى هناك بعض الاختلاف في تفاصيل هذه الامور حتى في البلد الواحد ومن منطقة لاخرى.. ويبدو ان من عادات بعض المناطق او بعض العائلات العريقة انهم يعتبرون من العيب ان تقوم علاقة حب بين اي قريبَين من عائلة واحدة.. هذا ما فهمناه واظهرته لنا احداث الحلقات الاولى من مسلسل ندى العمر الذي بدا عرضه منذ اسابيع قليلة على ام بي سي دراما بلس.. حيث يقوم ببطولة هذا المسلسل الممثل العالي الاداء (اوزجان دينيز)- حسام قصر الحب- الذي يلعب دور جهاد الشاب الذي اضطر لمغادرة بلده تركيا بعد ان انكشف حبه لابنة خالته (نهال) التي تجسد دورها (فيلدان اتاسيفير) والتي تربى معها بنفس البيت كاخوة حيث اخذته خالته بعد ان طرده ابوه بصغره بناءً على طلب زوجة ابيه الحاقدة والتي تكرهه (بلقيس) ارادت مغادرته بيتها فعاش عند خالته التي تحبه كابنها تماماً حتى اصبح شاباً.حين علمت نهال بمشاعر جهاد تجاهها صفعته على الرغم من انها تبادله نفس المشاعر ولكنها لم تفصح له عن ذلك فاضطر للمغادرة الى لندن.. ولكن حين شارف والده على الموت واراد رؤية ابنه ليستسمحه عما فعله به عاد لتركيا لوداعه وتبدأ الاحداث بالتسارع وبسرعة كبيرة اذ في مجيئه هذا عرف ان نهال ليست ابنة خالته الحقيقية لان خالته لاتنجب اصلا وعرفت خالته حينها ايضاً حقيقة سبب مغادرته للندن.. فاخبرته بسر نهال لتستبقيه ببلده وليستطيع ان يبوح بحبه دون خجل ودون ان يشعر بان ذلك عيباً بَيْدَ ان (فريدة) لم تبح الحقيقة كاملة لجهاد.. اذ لم تقل له بان فاتن هي والدة نهال الحقيقية ولكن جهاد ما لبث ان كشف ذلك بنفسه من خلال نظرات فاتن وحنانها وحبها الكبير لنهال وكيفية معاملتها لها...فاتن هذه المرأة الطيبة التي اخفت سر ابنتها حتى عن اقرب الناس لها.. زوجها وعملت كمدبرة منزل عند فريدة فقط لتبقى الى جانب بنتها وقامت بهذا بكل اخلاص.. لها ابنة هي ملك التي تَعُدّ نفسها صديقة واختاً لنهال التي تكبرها بسنتين فقط.. كانت ملك تحاول لفت نظر جهاد بشتى الطرق على الرغم من علمها بحب كل من نهال وجهاد لبعضهما.. اذ يظهر واضحاً من تصرفاتها مع جهاد انها تحبه وتتمنى لو ان نهال لاتحب جهاد فعلاً كما تدّعي الاخيرة لتنفرد ملك بحبه.. حتى حين علمت بخبر موافقة المنحة الجامعية للسويد الذي انتظرته طويلاً وهو حلم حياتها لم تفرح كما ينبغي لحلمها لانها ارادت ان تكون بجانب جهاد.. فيما نرى (فريدة ونهال) يعاملون اسرة فاتن كافراد من عائلتهم.. فيما يظهر عامر(كنان ايج) صديق جهاد والمنافس له على حب نهال ذلك الشاب الوسيم الغني واللعوب والذي تتمناه كل فتاة ويبدأ بالتقرب من نهال اذ لاعلم له بما يكنّه جهاد لنهال.. له اخت تدعى ندى وهي على قدر كبير من الجمال تحاول ايضاً كسب حب جهاد على الرغم من ان الجميع يطلب ودّها.. اما عقدة المسلسل والطرف الشرير فيه هو (بلقيس) التي تمثل صورة زوجة الاب بصورتها النمطية التي نعرفها جميعاً من قسوة وكره وحقد على اولاد زوجها عدا عن الطمع الذي يملأ قلبها.. يبدو جشع بلقيس جلياً من خلال ما تقوم به كذب وغش وتزوير بالاوراق الرسمية ومؤامرات تحيكها مع أحد محامي شركة زوجها في سبيل حرمان جهاد من اي حق له بميراث ابيه هذا عدا عما قامت به من جريمة قتل زوجها لمجرد انها سمعته يريد ان يسجل ثروته لابنه الذي قصّر بحقه على الرغم من علمها بان جهاد رفض اي شيء من ثروة ابيه ولكن وامام ما راى جهاد من طمع ومكائد بلقيس ضده اراد ان يردّلها الصاع صاعين فاتخذ قراره بالعودة لمباشرة عمله بالشركة.. فيما تناور بلقيس على جبهة ثانية بغية السيطرة وتجميع اكبر قدر ممكن من المال الذي اعمى بصرها وبصيرتها فدفعت ابنتها نورهان باتجاه (عامر) في محاولة منها للفت نظره لها.. لم تتوان بلقيس عن القيام باي عمل مهما كان حقيراًووضيعاً بغية الوصول لما تريد يشجعها على ذلك على الذي يخطط لها والذي تخون زوجها معه.. تتداخل الاحداث وتتفرع لقصص عدة تسير احداثها بسرعة كبيرة بمسلسل عدد حلقاته قليل نسبياً (29) حلقة ولكن من الحلقات التي تتجاوز ساعة ونصف الساعة.. فليس هناك من تطويل فجاءت لغة سرده سريعة موجزة من غير ترادف ولا اضافات من خلال مسلسل ممتاز بتفاصيله وحبكته فبمجرد ان تعلم ان البطل هو (اوزجان دينيز) فسوف تتوقع سلفاً انه سيكون ناجحاً حتماً من حيث الموضوع ومعالجة القصة واختيار فريق العمل ككل اي يمكن القول عنه انه متكامل من جميع نواحيه الفنية حيث طرح لنا هذا العمل بعضاً من العادات التي قد نجهل وجودها وزوجة الاب عديمة الرحمة وكذلك عرض لفكرة الخيانة الزوجية من نفس المرأة القاسية.. فمَن يتمتع بتلك النفسية والاخلاق السيئة لن يتورع عن الخيانة..وفي العموم بكل حلقة تتبدى لنا اسرار جديدة وخفية.. فنرجو ان يستمر تواتر الحلقات على نفس الشاكلة ليكون اول مسلسل تصلنا فكرته دون اطالة او تسويف.

المزيد من الصور



406.25
 
 
 

موقع جريدة الوطن – حقوق الطبع والنشر محفوظة