أهم الأخبار  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

البلدان أعلنا التعبئة العامة والأحكام العرفية في بعض المناطق.

أذربيجان وأرمينيا.. قتال عنيف بين الجيشين وعشرات القتلى

2020/09/28   09:52 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
أذربيجان وأرمينيا.. قتال عنيف بين الجيشين وعشرات القتلى

أردوغان: نطالب أرمينيا بوقف احتلالها للمناطق الأذربيجانية والخروج منها فورًا
خلوصي أكار لأرمينيا: إخراج الميليشيات والمرتزقة إلى خارج حدود أذربيجان


تجدد أحد أقدم النزاعات في العالم، وهو نزاع إقليمي بين أرمينيا وأذربيجان، حيث اندلع قتال عنيف بين الجانبين، هو الأشد منذ سنوات عديدة.
وأفادت تقارير بمقتل العشرات على الأقل في القتال، بين الدولتين اللتين كانتا ضمن جمهوريات الاتحاد السوفيتي، على منطقة ناغورنو كراباخ المتنازع عليها.
ويسيطر على إقليم ناغورنو كراباخ، الموجود داخل أراضي أذربيجان، ومُعترف به دوليا على أنه جزء منها، الأرمن الذين يديرون شؤونه بأنفسهم بدعم مالي وعسكري كبير من أرمينيا، منذ توقفت حرب الانفصال في عام 1994.
وقالت السلطات الانفصالية هناك إن 15 جنديا قتلوا الإثنين. وكانت قد أعلنت يوم الأحد عن مقتل 31 من جنودها، وإصابة أكثر من 100 شخص، كما وأبلغت عن 16 قتيلا في صفوف الجيش يوم الأحد.
وقالت أذربيجان إن 26 مدنيا أصيبوا في قصف أرمني عنيف. وذكرت في وقت سابق ما لا يقل عن خمس وفيات.
وأعلنت الدولتان أرمينيا وأذربيجان بالفعل التعبئة العامة والأحكام العرفية في بعض المناطق.
وقال رئيس أذربيجان، إلهام علييف، يوم الأحد إنه واثق من استعادة السيطرة على المنطقة الانفصالية.
وقد يؤدي أي تصعيد إلى اضطراب في الأسواق، لأن جنوب القوقاز ممر لخطوط الأنابيب التي تنقل النفط والغاز الطبيعي من بحر قزوين إلى الأسواق العالمية.
وتعهد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بدعم أذربيجان خلال الأزمة الجديدة بينما دعت روسيا، التي يُنظر إليها تقليديا على أنها حليف لأرمينيا، إلى وقف فوري لإطلاق النار وإجراء محادثات لتحقيق استقرار في الوضع.
وطالب أردوغان أرمينيا بوقف احتلالها للمناطق الأذربيجانية، والخروج فورا منها، وقال "حان الوقت لإنحاء الاحتلال الأرميني لأراضي أذربيجان".
وقال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، يجب على أرمينيا وقف كل هجماتها ضدّ أذربيجان "فوراً"، وأن تعيد "إخراج الميليشيات والمرتزقة الإرهابيين الذين أحضرتهم إليها للقتال معها" إلى خارج حدودها.


أردوغان: لسنا ضيوفًا في المنطقة.. بل أهل الدار

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده بصفتها أمة ورثت الحضارة العثمانية والسلام في البحر المتوسط، تريد إعادة إحياء مناخ السلام في هذه المنطقة.
وقال أروغان في كلمة ألقاها أمس الاثنين خلال ندوة بعنوان "القانون البحري الدولي وشرق المتوسط"، إن تركيا لا تريد التوتر في البحر المتوسط وإنما السلام والتعاون والإنصاف والعدل.
وأضاف: "دعونا نجعل من البحر المتوسط بحيرة سلام مجددا، ولا نلوث مياهه بخصومات جديدة".
وشدد على أن "تركيا بلد متوسطي، وكما كانت عبر التاريخ واليوم هي ليست ضيفا على هذه المنطقة بل نحن أهل الدار".


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7555
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top