مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

الأهم والمهم

بدر عبدالله المديرس
2020/09/20   09:27 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



عندما نتحدث الآن عن الأهم والمهم في كل شيء فهناك أولويات بأن نقدم الأهم قبل المهم خاصة ونحن نعيش مع محاربة فيروس الكورونا الذي شاغل بال المواطنين والمقيمين منذ أكثر من ستة أشهر فالمهم في الإصلاحات ومحاربة الفساد والرشاوي وغير ذلك من مشاكل المجتمع لا يختلف عليه أحد مع أنها ليست مستحدثة الآن ولم تأتنا مع وباء فيروس الكورونا وإنما كانت موجودة قبل ذلك.
ولذلك علينا أن نركز على الأهم قبل المهم لأنه ليس وقته الآن ولنترك الحكومة تقوم بدورها بمحاربة المهم التي ينادي بها البعض مع إعطائهم الأولوية للأهم.
فالأهم الذي يقلق راحة الجميع ويكدر حياتهم والذي أضر باقتصاد بلدنا وعطل الحياة الطبيعية في بلدنا وجعلنا في حانة ومانة لا يعرف أحد كيف يتصرف مع وجود هذا الوباء في مجتمعنا الذي يؤثر على صحتنا وهي أغلى ما عند الإنسان بأن يكون صحيح البدن لكي يستطيع أن يعمل بهمة وقوة ونشاط.
ولذلك نقول هنا خلوكم مع الأهم وهو وباء فيروس الكورونا والذي يعطي الأهمية القصوى من الحكومة برئيس وزرائها سمو الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح مع الوزراء في الحكومة الذين يواصلون الليل بالنهار بهمة ونشاط وبالعمل الدؤوب بالتواصل مع مرافق الدولة وقطاعاتها لمكافحة هذا الوباء مع المتطوعين والمتطوعات في جميع مناطق الكويت رجالًا ونساء وشبابًا من المواطنين والمقيمين.
إن التركيز الآن مع هذا الوباء هو الأهم والابتعاد قليلاً عن المهم الذي شاغلين أنفسكم معه متناسين الأهم الذي بدون العمل من أجله وتركيزكم على المهم الذي لا يوصلكم إلى أي نتيجة لأن الأهم هي صحة الإنسان التي هي من صحتكم ولا تشغلوا بالكم في أحاديثكم مع المهم والذي سيأخذ طريقه في المناداة به بالإصلاحات التي تنادون بها وأنتم تتعايشون مع المهم متناسين الأهم والذي هو العقبة الكبرى مع معالجة هذا الوباء الشرس.
قبل الختام :
إن العالم في مختلف الدول كل تركيزها على الأهم مع وباء فيروس الكورونا بطرق العلاج والعمل المتواصل في الشركات والجامعات العلمية في إيجاد اللقاح الشافي والواقي من هذا الوباء بإذن الله تعالى مؤجلين الحديث عن المهم عندهم وليس مثل ما عندنا مركزين على المهم وتاركين وراءهم الأهم وحاطين دوبهم دوب الحكومة بانتقاداتها ومحاسبتها والتقليل من الأعمال التي تقوم بها الحكومة معتقدين أن المهم الذي تنادون به هو المهم وليس الأهم وهو مكافحة فيروس الكورونا.
إن الديمقراطية والحرية وبالاستناد إلى الدستور الذي تحتمون به في أقوالكم وأحاديثكم وتصريحاتكم في انتقاد الحكومة برئيس وزرائها ووزرائها وهي التي في وجه المدفع دائماً في انتقاداتكم والتفاخر بتسابقكم عن انتقاداتها ليس هو المحصلة النهائية للوصول إلى المهم الذي يرضيكم لأنه مهما عملت الحكومة فإنها في رأيكم مقصرة.
ولذلك نقول إن إرضاء الناس مثل البعض منكم غاية لا تدرك مهما عملت واجتهدت الحكومة فهذه هي حكومتكم الرشيدة وهي لم تأت من المريخ وإنما جاءت من رحم هذا الوطن رجالًا ونساء شرفاء وأمناء في العمل الذين يعملون به بالقسم الذي أقسموه أمام أميرنا المفدى حفظه الله ورعاه وشفاه الله وعافاه وأمام أعضاء مجلس الأمة الموقر.
ولذلك علينا إعطاء الثقة في الحكومة الثقة الكاملة ولا تقللوا من أعمالهم وتحملوهم أكثر من طاقتهم فهم بشر مثلكم ومن رحم هذا الوطن مثلكم وزملاؤكم في العمل من أجل هذا الوطن يعانون من وباء فيروس الكورونا مثلكم.
وتوقفوا يا أحباءنا الذين نحبكم عن الكلام الذي يسيء إليهم وإلى أهاليهم والذي يندى الجبين من ذكره ولا يجوز أن يقال عنهم مثل ما تقولونه من الانتقادات السيئة مع أن البعض منكم كان في يوم من الأيام يتقلدون مناصب وزراء في الحكومة وفي مناصب قيادية ونيابية فلماذا لم تنادوا بالإصلاح الذي تتكلمون عنه الآن وتنتقدون زملاءكم في الحكومة أمور عجيبة لا يوجد لها تفسير إلا عند قائليها إلى جانب ما ينشر بوسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي وكونوا هادئين يا أحباءنا في أقوالكم وخلوكم مع الأهم وابعدوا المهم عن أحاديثكم وانتقاداتكم وأقوالكم الآن لأن هذا وقت الأهم الذي نتعايش معه مع وباء فيروس الكورونا وليس المهم في المناداة بالإصلاحات التي تنادون بها لأنه ليس وقتها الآن إلى أن تطفأ نيران الحرائق المشتعلة من وباء فيروس الكورونا وبعد ذلك لكل حادث حديث.
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

609.3714
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top