محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

ضمن التوجيهات السامية بإرسال مساعدات إلى لبنان لمواجهة آثار الانفجار الضخم الذي وقع في مرفأ بيروت

جسر جوي كويتي لإغاثة لبنان

2020/08/07   11:03 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
جسر جوي كويتي لإغاثة لبنان

عبدالله الشاهين: استقبلنا الطائرة الثالثة من القوة الجوية الكويتية محملة بمساعدات طبية وغذائية تزن 35 طنًا
المساعدات تأتي دعمًا وعونًا للبنان بهذا الظرف الاستثنائي ونتوقع وصول طائرتين محملتين بمزيد من المساعدات اليوم
الجيش اللبناني: اعتدنا أن تكون الكويت في مقدمة الدول التي تقدم المساعدة للبنان.. وهي دائمًا في الطليعة


ضمن التوجيهات السامية لسمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله، بإرسال مساعدات إلى الأشقاء في لبنان لمواجهة آثار الانفجار الضخم الذي تعرض له مرفأ بيروت، نقلت طائرة تابعة للقوة الجوية أمس الجمعة مساعدات طبية وغذائية تزن 35 طنا إلى لبنان في اطار الجسر الجوي الذي أقامته دولة الكويت لدعم لبنان.
وقال المستشار في سفارة دولة الكويت لدى لبنان عبد الله الشاهين "استقبلنا الطائرة الثالثة من القوة الجوية الكويتية في الجسر الجوي الإغاثي والإنساني المستمر منذ يوم وقوع الحدث الأليم الذي ألم ببيروت، استنادا على توجيهات سمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله وبمتابعة دقيقة من سمو رئيس مجلس الوزراء ومعالي وزير الخارجية".
وأضاف "تأتي هذه المساعدات دعما وعونا للبنان الشقيق في هذا الظرف الاستثنائي والدقيق محملة بمواد طبية وصحية وغذائية" مشيرا إلى انه من المتوقع أن تصل غدا طائرتان محملتان بمزيد من المساعدات.
ومن جانبه نقل ممثل قائد الجيش اللبناني شكر العماد جوزاف عون لدولة الكويت أميرا وشعبا على المساعدات التي تقدمها للبنان.
وقال "لقد اعتدنا أن تكون الكويت في مقدمة الدول التي تقدم المساعدة للبنان على امل أن تكون هذه الحادثة آخر الكوارث.. ولبنان الذي وقع في هذه الكارثة يعتمد على المساعدات من الدول الشقيقة والكويت في طليعتها".
وسلم مساعد امر قاعدة عبد الله المبارك الجوية العقيد الركن طيار عبد العزيز اللوغاني المساعدات التي تزن 35 طنا وتتضمن معدات طبية ومواد غذائية.
وشارك من السفارة الكويتية في تسلم المساعدات الى جانب الشاهين كل من السكرتير الاول عبد العزيز العومي والملحق الدبلوماسي سيحان السيحان والعقيد الركن سرور المطيري من المكتب العسكري.
من جهتها أعلنت وزارة التجارة والصناعة تسيير طائرة مساعدات مواد غذائية أمس إلى العاصمة اللبنانية بيروت ضمن جسر المساعدات الإنسانية المقدمة للأشقاء في لبنان اثر الانفجار الكبير الذي شهده مرفأ بيروت.
وقالت الوزارة في بيان إن مساعدات المواد الغذائية جاءت بالتنسيق مع وزارتي الخارجية والدفاع وشركة المطاحن الكويتية بناء على توجيهات سامية من سمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله للتضامن والوقوف مع الشعب اللبناني .
وأشارت إلى تقديم مساعدات عبر شحنات مجدولة تتضمن مواد غذائية عاجلة مع بداية الأسبوع المقبل مبينة أن المواد تتضمن الحليب والزيت وصنفين من أنواع الطحين.
ومن جهته قال الوكيل المساعد للشؤون الفنية وتنمية التجارة الكويتية محمد العنزي إن الجسر الجوي الغذائي إلى لبنان الذي بدأ اليوم يأتي بمساهمات من عدة جهات حكومية عبر وزارتي التجارة والصناعة والصحة الكويتيتين بالإضافة إلى جمعية الهلال الأحمر الكويتي.
وأشار العنزي إلى استمرار الجسر الجوي لتقديم السلع الغذائية والإنسانية الى لبنان خلال الأيام القادمة مؤكدا أن العمل جار أيضا لتنظيم ووضع خطة لتقديم تلك المساعدات عبر النقل البري المباشر.
واعرب عن شكره وتقديره لوزارة الدفاع الكويتية لوضعها كل الإمكانات والتسهيلات لضمان وصول السلع بأسرع وقت ممكن إلى "أخوتنا في لبنان" داعيا الله عزو وجل أن تتجاوز بلادهم هذه الكارثة.

الأوقاف: مليون دولار لدعم الشعب الشقيق


أعلن وزير العدل ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية المستشار الدكتور فهد العفاسي أمس عن تبرع الأمانة العامة للأوقاف الكويتية بمليون دولار أمريكي لتقديم أجهزة ومعدات ومواد طبية لدعم الشعب اللبناني الشقيق وذلك بالتنسيق مع وزارة الصحة.
وقال العفاسي في تصريح إن هذا التبرع يأتي تنفيذا لتوجيهات سمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء بتقديم المساعدات الإنسانية العاجلة للشعب اللبناني الشقيق لمواجهة تداعيات الكارثة التي خلفها انفجار مرفأ بيروت.
وأوضح أن هذا التبرع يأتي كذلك ضمن المساعدات التي تقدمها الكويت الى لبنان منذ اللحظات الأولى للانفجار انطلاقا من الدور الإنساني للكويت تجاه الدول الشقيقة والصديقة عبر التضامن والدعم في أوقات المحن والأزمات.
وأشار إلى أن التبرع يأتي أيضا استمرارا لنهج الكويت في الوقوف إلى جانب لبنان في جميع الظروف وترجمة لسياستها بأن تكون سباقة في دعم الأشقاء اللبنانيين.
وذكر أن الأمانة العامة للأوقاف تسعى دائما لتقديم ودعم جهود الإغاثة للمنكوبين والمتضررين من الدول والأفراد والمجتمعات الإسلامية وتقديم الغوث للمحتاجين شعوبا حيثما وجدوا حين تحل بهم الكوارث والمحن.
وأعرب العفاسي عن خالص عزائه ومواساته لذوي الضحايا داعيا الباري عز وجل أن يرحم من توفاهم الله في هذا الحادث الأليم وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل وأن يحفظ لبنان من كل مكروه.


الهلال الأحمر يتبرع بـ 10 سيارات إسعاف للصليب الأحمر اللبناني

أعلنت جمعية الهلال الأحمر أمس تبرعها بعشر سيارات إسعاف مجهزة بالكامل منها ثلاث مركبات متنقلة متخصصة في سحب الدم لصالح الصليب الأحمر اللبناني.
وقال رئيس بعثة جمعية الهلال الأحمر إلى لبنان الدكتور مساعد العنزي إن الجمعية بدأت نشاطها الميداني في بيروت بالتبرع بأجهزة تنفس لمستشفى الوردية في منطقة الاشرفية والذي تضرر أضرارا جسيمة نتيجة الانفجار الذي وقع بمرفأ بيروت كما سيقدم المساعدات للأسر المتضررة.
وأشار إلى ان الهلال قدم أجهزة تنفس ومعدات طبية وكمامات وأدوية معقمة بالتنسيق مع الصليب الأحمر اللبناني.
واعتبر ان التبرع بسيارات الإسعاف وسيارات نقل الدم يعد امتدادا للإسهامات الإنسانية للهلال الأحمر الكويتي الذي يحرص على تقديمها لاسيما في الظروف الراهنة في لبنان والتي تتطلبها عمليات الإسعاف والإنقاذ.
ولفت إلى ان فريق الهلال الأحمر الكويتي سيقوم غدا لتقديم المساعدات إلى المستشفيات الأخرى المتضررة من الانفجار.
وكانت جمعية الهلال الأحمر الكويتي قد نقلت إلى لبنان عبر طائرة تابعة للقوة الجوية 36 طنا من التجهيزات الطبية والمعدات الخاصة بالمستشفيات بالإضافة إلى الأدوية ولوازم الأعمال الجراحية والتجهيزات المتعلقة بفيروس كورونا إلى جانب حليب للأطفال.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7532
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top