محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

الطبيعة تستعيد هدوءها

«البيئة»: الخفاش «عاري البطن» يخرج عند الغروب.. ولا خطورة منه

2020/06/06   09:46 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
الهيئة العامة للبيئة
  الهيئة العامة للبيئة



قالت الهيئة العامة للبيئة إن البيئة أخذت في التعافي بشكل واضح، وهو أمر ملحوظ في ظل الإجراءات التي فرضتها جائحة كورونا على العالم.
وقالت البيئة عبر حسابها على تويتر "لوحظ في الآونة الأخيرة ونتيجة للأوضاع التي يمر بها العالم بسبب جائحة كورونا تعافٍ ملحوظ في البيئة، والتنوع الاحيائي.
وأشارت إلى أن بعض الكائنات الحية الفطرية، قامت بالنزوح إلى المدن، وذلك بعد استعادة الطبيعة لهدوئها وصفاء المناخ والتقليل من النشاطات البشرية والتمدن الحضري.
وأضافت بأنه قد ورد إلى "البيئة" بلاغ بشأن وجود عدد من الخفافيش على سطح أحد المباني، مطمئنة المواطنين بشأن ذلك، حيث النوع الذي تم رصده هو الخفاش عاري البطن، ويعد من أكبر الأنواع في الكويت حيث يوجد عادة في مجموعات كبيرة.
وبين بأن هذا النوع يتميز بتحور أطرافه الأمامية إلى أجنحة ذات أغشية جلدية تساعده على الطيران ويوجد له مخالب في رجليه تساعده في التعلق والتمسك على الأسطح الخشنة.
وأشارت إلى أنه يستخدم نظام الترددات الصوتية فوق الترددات السمعية للتواصل مع بقيه الخفافيش وللمناورة ليلًا ولتحديد أماكن تواجد فريسته، وهو يتغدى بصفة عامة على الفواكه والحشرات مثل الخنافس، والصراصير والجراد، وإلى جانب ذلك تقوم الخفافيش بالقضاء على الحشرات الضارة إذ يستطيع الخفّاش اصطياد 10 حشرات في الدقيقة، ويساهم ذلك على الاتزان البيئي.
وأوضحت أن هذا النوع من الخفافيش يوجد في الشقوق الصخرية وفي المنازل المهجورة وبالقرب من المياه، ويبقى طوال النهار متعلقَا في مكانه نائمًا. ويخرج ليلاً لاصطياد الحشرات ويكون عادة خروجه عند الغروب وقبل مغيب الشمس بقليل، وهو لا يشكل خطرًا على صحه وسلامة الإنسان.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.1268
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top