محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

ضمان توفير السكن عبر اتباع خطط سليمة بيئيا وتنمية مصادر الطاقة المتجددة

العقيل: بدائل سكنية تناسب احتياجات المواطنين

2019/12/10   03:19 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
العقيل: بدائل سكنية تناسب احتياجات المواطنين

زيادة الإنتاج ورفع مستوى المعيشة وتحقيق الرفاه للمواطنين
تحويل الحكومة من دور المشغل إلى دور المنظم والمراقب


قالت وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية وزيرة المالية بالوكالة مريم العقيل ان حملة كويت جديدة التي انطلقت عام 2017 كانت بهدف تسليط الضوء على رؤية الكويت والتأكيد على اهمية القطاع الخاص كشريك للدولة في تنفيذ خطة التنمية.
جاء ذلك في الكلمة الافتتاحية للوزيرة العقيل أمس الثلاثاء للنسخة الثالثة من (حملة كويت جديدة 2035) تحت عنوان (قيادة الكويت نحو غد افضل) نيابة عن سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء.
واضافت ان مشاركة القطاع الخاص في التنمية الاقتصادية منصوص عليها بالدستور اذ نصت المادة 20 على ان الاقتصاد الوطني اساس بالمعادلة الاجتماعية وقوامه التعاون العادل بين النشاط العام والنشاط الخاص وهدفه تحقيق التنمية الاقتصادية وزيادة الانتاج ورفع مستوى المعيشة وتحقيق الرفاه للمواطنين.
واوضحت ان مشروع الدعم الاعلامي لخطة التنمية لم يكن وليد اليوم بل كان جزءا لايتجزأ من الخطة الانمائية الثانية اذ تؤكد هذه اللقاءات على شفافية الحكومة في استعراض كل المشاريع التنموية ومراحل تنفيذها وتوقيت انجازها ونسب الانفاق لاطلاع المواطن والمجتمع على بنود خطة التنمية و رؤية الكويت الجديدة.
وذكرت ان الكويت تسعى من خلال الحملة تقريب الرؤى للمواطنين بالتنسيق مع الجهات المعنية بطرق حديثة بعيدة عن الاعلام التقليدي عبر اشراك المجتمع في ثقافة العمل الدؤوب والعمل من اجل الانجاز من خلال ركائز خطة التنمية السبع.
واشارت الى ان الهدف من هذه الحملات خلق ثقافة جديدة لمفهوم التنمية المستدامة عند المواطن ورفع درجة الوعي وخلق شراكة تنموية تلائم طموح المجتمع وطلعاته لدولة تنعم بالكفاءات والموارد والخبرات التي تؤهلها لتأخذ مكانة متميزة في الخارطة العالمية.
وقالت ان اهم ما يميز رؤية الكويت هو انتهاجها لقانون الخطط التنموية اذ تصدر كل خطة بقانون ما يجعلها واجبة التحقيق ومن أجل الوصول لتحويل الكويت الى مركز مالي وتجاري عالمي وتتحول الحكومة من دور المشغل الى دور المنظم والمراقب.



(التخطيط): الانتهاء من مسودة الخطة الانمائية الثالثة

قال الأمين العام للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية الدكتور خالد مهدي ان الخطة الخمسية الرابعة (2025 - 2030) ستركز على الاقتصاد المعرفي الذي يعد احد الطرق الاساسية لاستدامة الاقتصاد في البلاد.
جاء ذلك في كلمة ألقاها مهدي أمس الثلاثاء خلال افتتاح النسخة الثالثة من (حملة كويت جديدة 2035) تحت عنوان (قيادة الكويت نحو غد افضل).
واشار مهدي الى الانتهاء من مسودة الخطة الانمائية الثالثة ورفعها لمجلس الوزراء للمناقشة ومن ثم اقرارها موضحا ان هذه الخطة تركز على شراكة القطاع الخاص مع نظيره العام في تنفيذ خطة التنمية ورؤية (كويت جديدة 2035).
من جهته قال المستشار بالديوان الاميري الدكتور يوسف الابراهيم في كلمة خلال الجلسة الاولى من فعاليات (حملة كويت جديدة 2035) ان "بعض التقارير الدولية لا تنصف خصوصية الكويت حيث تتميز البلاد بانها دولة صغيرة تقع بين دول عظمى في ظروف سياسية متقلبة".
واضاف الابراهيم في الجلسة التي حملت عنوان (لماذا الكويت) انه منذ استقلال الكويت وهي تتمتع بنظام ديمقراطي ومستوى عال من حرية التعبير ونظام قضائي مستقل وقدرات مالية.
واوضح ان الكويت لديها نظام اداري يعد من اكثر النظم شفافية في المنطقة فضلا عن تميز الكويت بمجتمع شبابي يذخر بالشباب المتعلم.
وقال ان الثروة البشرية هي الثروة الحقيقية والجوهرية التي تعتمد عليها التنمية في البلاد مشيرا الى ان سمو امير البلاد مقتنع تماما بقدرات الشباب الكويتي "وبدأنا في 2012 مشروع ضخم عن الشباب بعنوان (الكويت تسمع) بهدف الاستماع لاحلام وتطلعات الشباب وادراجها في خطط التنمية".

المزيد من الصورdot4line


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

125.0055
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top