الأولى  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

الرئيس المصري أشاد بالدور الكويتي "الهام" في مواجهة التحديات العربية

اتفاقية كويتية - مصرية لضخ مليار دولار في سيناء

2019/10/21   09:28 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
الرئيس السيسي أثناء استقباله رئيس مجلس الوزراء
  الرئيس السيسي أثناء استقباله رئيس مجلس الوزراء

السيسي: جذب المزيد من الاستثمارات الكويتية إلى مصر
نؤكد ارتباط أمن الخليج بالأمن القومي المصري
تطوير "التعاون الوثيق والمتميز" بين البلدين
المبارك: متوسط استثماراتنا بمصر 400 مليون دولار سنويًا


وقعت الكويت ومصر، اتفاقا لتمويل المرحلة الثانية من برنامج تنمية شبه جزيرة سيناء، بقيمة مليار دولار لمدة 3 سنوات تستمر حتى 2022.
ووفق بيان صادر عن مجلس الوزراء المصري، أمس الاثنين، فإن الاتفاق يأتي بعد نجاح المرحلة الأولى مع صندوق الكويت للتنمية الاقتصادية العربية التي بدأت في عام 2016 وتنتهي العام الجاري بقيمة تقترب من مليار دولار.
وشهد مراسم التوقيع الشيخ جابر المبارك، رئيس مجلس الوزراء، ومصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري.
وأوضحت وزيرة الاستثمار المصرية سحر نصر أنه سيتم في إطار المرحلة الثانية من مشروع تنمية سيناء تمويل مشروعات في مجالات: الطرق والمياه والإسكان والبنية الأساسية، للوفاء بالاحتياجات العاجلة لعملية التنمية في شبه جزيرة سيناء، وتعزيز الخدمات الموجهة لسكان هذه المنطقة الاستراتيجية من أرض مصر، مع إنشاء مناطق استثمارية وحرة لجذب الاستثمارات إلى سيناء، والالتزام بالجدول الزمني والتوقيتات المحددة للانتهاء من جميع المشروعات في موعدها من قبل الجهات المنفذة.
من جانبه، أشاد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس الاثنين بالدور "الهام" الذي تقوم به الكويت في مواجهة تحديات الأمة العربية.
وذكر المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي في بيان أن ذلك جاء خلال اللقاء الذي جمع الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء والوفد المرافق له مع الرئيس السيسي في إطار الزيارة التي يقوم بها سموه الى مصر حاليا.
وأكد الرئيس السيسي "ارتباط أمن الخليج بالأمن القومي المصري" معربا عن تحياته الى سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وخالص تمنياته لسموه بموفور الصحة والعافية.
كما أشاد السيسي بـ"متانة وقوة العلاقات المصرية الكويتية وما تتميز به من خصوصية" مؤكدا حرص القاهرة على تطوير "التعاون الوثيق والمتميز" بين البلدين على شتى الأصعدة بما فيها تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بالاضافة الى جذب المزيد من الاستثمارات الكويتية الى مصر.
وأوضح المتحدث أن اللقاء شهد تباحثا بين الجانبين حول مختلف جوانب العلاقات الثنائية فضلا عن التشاور ازاء المستجدات على الساحة الاقليمية.
وسلم رئيس مجلس الوزراء رسالة خطية من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح إلى الرئيس المصري تتضمن سبل دعم العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين والقضايا ذات الاهتمام المشترك.
كما نقل تحيات سمو أمير البلاد وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظهما الله ورعاهما وتمنياتهما للشعب المصري الشقيق بمزيد من التقدم والازدهار.
وأشاد الشيخ جابر الصباح، رئيس الوزراء الكويتي، بالإصلاحات التي نجحت مصر في تحقيقها في مجال الاقتصاد، في ظل قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، بما يؤكد سعي مصر إلى النهوض بالأوضاع الاقتصادية، وتهيئة المناخ لجذب المزيد من الاستثمارات الخارجية.
كما أشاد المبارك بالنمو الذي شهدته العلاقات الاقتصادية بين البلدين، في الاستثمارات المباشرة التي بلغت نحو 16 مليار دولار، خلال العقود الـ 4 الماضية، بمتوسط نحو 400 مليون دولار سنويا، وكذا حجم التبادل التجاري الذي بلغ نحو 2 مليار دولار في 2017، مؤكدا سعي الكويت لتعزيز وزيادة استثماراتها في مصر وتذليل كافة المعوقات لتحقيق ذلك.
وتطرق إلى التعاون القائم بين الحكومة المصرية والصندوق الكويتي للتنمية للاقتصادية العربية، والذي يصل لأكثر من 50 اتفاق تمويل تم توقيعها، لدعم وتمويل عدد من المشاريع التنموية والخدمية في مصر، بقيمة 3.4 مليار دولار، مشيرا إلى أن الكويت تمضي في حرصها على تعزيز العلاقات على كافة المستويات، ودفع آفاق التعاون بين البلدين، لتحقيق المصالح العليا للبلدين، مدللاً على ذلك بالوفد الكويتي الذي يضم عددا كبيرا من رجال القطاع الخاص الكويتي ورئيس مجلس إدارة غرفة التجارة والصناعة الكويتي، معتبرا أن التعاون الاقتصادي يعد ركيزة رئيسية لتحقيق ذلك، فهناك فرصة كبيرة يمكن استثمارها.


نثمن المواقف التاريخية لسمو الأمير تجاه القضايا العربية

مدبولي: الكويت سند لمصر

رحب الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، بالشيخ جابر الصباح، رئيس مجلس الوزراء، والوفد المرافق له، موجهاً الشكر للكويت على دعمها المستمر لمصر منذ عام 2013، وهو ما يثمنه الرئيس عبدالفتاح السيسي.
وأضاف مدبولي، خلال استقباله رئيس الوزراء الكويتي والوفد المرافق له أمس بمقر مجلس الوزراء، أن حجم الدعم يعبر عن مشاعر الأخوة ومدى الترابط بين البلدين والشعبين الشقيقين، مُشدداً على أن الكويت كانت سنداً لمصر كما كانت مصر دوماً سندأً للكويت.
وتقدم مدبولي بالتهنئة بعودة سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح إلى أرض الوطن داعياً الله لسموه بموفور الصحة والعافية، مثمناً مواقفه التاريخية تجاه القضايا العربية، ودور الوساطة المؤثر الذي تقوم به الكويت دوماً لتسوية المشكلات في المنطقة العربية.
من ناحية أخرى، قالت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، إنها استقبلت الوفد التجاري المصاحب لرئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك، وعرضت عليهم التعديلات الجديدة لقانون الاستثمار والخارطة الاستثمارية، وتمت الإجابة عن تساؤلاتهم حول الفرص والحوافز الواعدة في السوق المصري، لاسيما في العاصمة الإدارية الجديدة، وهضبة الجلالة، والعلمين الجديدة.
وأضافت وزيرة الاستثمار، خلال المباحثات المصرية الكويتية في مقر مجلس الوزراء المصري أمس، أنه كان هناك تركيز على مشاريع الإسكان، وتم تحديد موعد مع وزير الإسكان لبحث سبل التعاون في هذا المجال.
وأوضحت أنه تم مناقشة التعاون في القطاع المصرفي والاطلاع على برنامج الطروحات الحكومية وهناك حرص على المشاركة فيه، لافتة إلى أنه يتم استكمال حل عدد من المشكلات لدفع سُبل الاستثمار.   


26 مليون دينار لتمويل طريق "النفق- شرم الشيخ"

وقعت الكويت، في القاهرة أمس، عبر الصندوق الكويتي للتنمية، اتفاقية قرض بقيمة 26 مليون دينار للمساهة في تمويل مشروع طريق النفق- شرم الشيخ في مصر.
ووقع الاتفاقية عن الجانب الكويتي وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد وعن الجانب المصري وزيرة الاستثمار، سحر نصر، بحضور سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك ورئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7454
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top